اختطاف اكثر من 200 مسيحي سوري من بلدة ربلة القريبة من لبنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595483/

اعلن مصدر محلي في بلدة ربلة السورية مساء الثلاثاء 25 سبتمبر/ايلول ان عدد المسيحيين الذين تم اختطافهم على يد مسلحين مجهولين بلغ 218 مزارعا وعاملا من ابناء البلدة الواقعة جنوب-غرب حمص قرب الحدود اللبنانية.

اعلن مصدر محلي في بلدة ربلة السورية مساء الثلاثاء 25 سبتمبر/ايلول ان عدد المسيحيين الذين تم اختطافهم على يد مسلحين مجهولين بلغ 218 مزارعا وعاملا من ابناء البلدة الواقعة جنوب-غرب حمص قرب الحدود اللبنانية.

ونقلت وكالة "يونايتد برس إنترناشونال" عن المصدر قوله أن "المسلحين تابعوا منذ الاثنين عملية اختطاف المسيحيين على الطرقات المؤدية الى ربلة حتى وصل عدد أبناء البلدة المختطفين الى 218 شخصا من المزارعين الذين كانوا يقومون بقطف التفاح في مزارعهم، إضافة الى العمال بمن فيهم نساء وشيوخ"، موضحا أنه تم الإفراج عن النساء صباح الثلاثاء.

واكد المصدر أن المسلحين يحتجزون الرهائن في مدرسة بلدة جوسيه الرسمية قرب الحدود اللبنانية، قائلا ان المعلومات تشير الى أن "الخاطفين سيطالبون بفدية أو بمطالب خاصة مقابل الإفراج عن الرهائن".

وكان مصدر محلي في ربلة قال الاثنين ان "مسلحين سوريين من منطقة جوسيه القريبة من الحدود اللبنانيةـالسورية المشتركة، ومعهم مسلحون لبنانيون، قاموا باختطاف نحو 150 مزارعا من بلدة ربلة أثناء قيامهم بقطف التفاح في مزارع البلدة".

هذا وذكر موقع "الانتقاد" ان قائد ما يسمى بـ"كتيبة الفاروق" موفق الجرذان، الملقب بـ"أبو الصوف"، هو من قاد عملية الاختطاف في قرية ربلة، بمشاركة مسلحين لبنانيين، في وقت أفادت فيه بعض المعلومات ان الافراج عن المختطفين مشروط بشروط لم تعلن عنها الجهة الخاطفة بعد".

من جانبها افادت وكالة "فيدس" الفاتيكانية الثلاثاء بان المختطفين في قرية ربلة السورية قرب الحدود اللبنانية هم مزارعون من طائفة الروم الكاثوليك.

يذكر أن مسلحين حاصروا منذ نحو شهر بلدة ربلة التي يقطنها نحو 12 ألف مسيحي، وقطعوا عنها الماء والمازوت والكهرباء قبل أن يتدخل الجيش السوري ويفك الحصار عنها.

المصدر: وكالات