قيادي فلسطيني: لا مفاوضات في ظل الاستيطان وبدون مرجعية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59543/

قال عضو المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية قيس عبد الكريم في لقاء أجرته معه قناة "روسيا اليوم" ان رئيس دائرة المفاوضات في المنظمة صائب عريقات توجه الى الولايات المتحدة الأمريكية، بناء على طلب متكرر من الإدارة الأمريكية ومن وزيرة الخارجية كلينتون بالتحديد. واشار عبد الكريم الى عدم امكانية الاستمرار في المفاوضات في ظل الاستيطان وبدون تحديد مرجعية تستند اليها.

قال عضو المجلس المركزي لمنظمة لتحرير الفلسطينية قيس عبد الكريم في لقاء أجرته معه قناة "روسيا اليوم" في 10 ديسمبر/كانون الأول ان رئيس دائرة المفاوضات في المنظمة صائب عريقات توجه الى الولايات المتحدة الأمريكية، "بناء على طلب متكرر من الإدارة الأمريكية ومن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون بالتحديد، للوقوف على الموقف الأمريكي، بعد إعلان واشنطن بشكل أو آخر فشلها في التوصل الى اتفاق مع إسرائيل بشأن وقف الاستيطان".
وأشار عبد الكريم الى ان الأمريكيين أعلنوا عن استراتيجية جديدة في "ما يسمى بعملية السلام" يزمعون اعتمادها، منوها بضرورة التعرف على معالم المرحلة القادمة.
وقال قيس عبد الكريم ان صائب عريقات ذهب الى واشنطن وبجعبته 3 مواقف ثابتة يستند اليها الموقف الفلسطيني هي، لا مجال للاستمرار في المفاوضات دون وقف الاستيطان ودون اعتماد مرجعية واضحة لهذه المفاوضات، تقوم على أسس الشرعية الدولية، وكذلك الإعلان بوضوح انها تقف الى جانب "مرجعية عملية السلام القائمة على حدود 1967، بالإضافة الى أية ترتيبات أمنية لا يجب ان تتجاوز تواجد دولي لقوات تحفظ الأمن، بدون مشاركة إسرائيل فيها".
وأضاف قيس عبد الكريم انه ليس هناك تعويل على تفهم أمريكي للمطالب المطروحة، لكنه قال ان هذه المطالب تعبر عن "الحد الأدنى من المصالح الوطنية الفلسطينية".     
كما قال عبد الكريم ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس لم يكن يرى جدوى من إرسال مبعوثين لأمريكا لتدارس آخر التطورات، مشيرا الى ان قادة عرب نصحوه بألا يقطع التواصل مع الأمريكيين.
وتطرق عبد الكريم الى الفرص التي كانت السلطة الفلسطينية والعرب يمنحوها للأمريكيين لتحريك عملية السلام بالقول" ان هذه الفرص كانت لإسرائيل، كي تتمكن من مواصلة سياساتها التي تستند الى فرض الأمر الواقع"، لكنه قال انه "آن الأوان بالتسليم بأن المفاوضات تحت إشراف أمريكا وصلت الى طريق مسدود"، وانه لابد من التوجه الى المجتمع الدولي للاعتراف بالدولة الفلسطينية، والعمل على تمكين الفلسطينيين من ممارسة سيادتهم على أرضهم. كما دعا الى فرض عقوبات على إسرائيل، "بسبب خروقاتها المتواصلة للقانون الدولي"، خاصة وان هناك قادة أوروبيين يطالبون بذلك، بحسب قيس عبد الكريم.
المصدر: "روسيا اليوم"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية