تكريم رمزي بـ "نوبل للسلام" لمعارض صيني رهن الاعتقال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59536/

أقيمت بالعاصمة النرويجية أوسلو يوم 10 ديسمبر/كانون الأول مراسم منح جائزة نوبل للسلام للمعارض الصيني السجين ليو تشياوبو، وهي المرة الأولى التي لم يتمكن فيها الشخص المكرم من حضور الاحتفال واستلام الجائزة المرموقة، التي تتكون من شهادة تقدير وميدالية وشيك بمبلغ يقارب 1,5 مليون دولار.

أقيمت بالعاصمة النرويجية أوسلو يوم 10 ديسمبر/كانون الأول  مراسم  منح جائزة نوبل للسلام للمعارض الصيني السجين ليو تشياوبو،  وهي المرة الأولى التي لم يتمكن فيها الشخص المكرم  من حضور الاحتفال واستلام الجائزة المرموقة، التي تتكون من شهادة تقدير وميدالية وشيك بمبلغ يقارب 1,5 مليون دولار.

وعلى الرغم من ان لجنة نوبل تسمح بتمثيل الشخصية المحتفى بها بشخص يقترحه، وهو ما كان قد حصل في أكثر من تكريم بالجائزة، إلا انه لم يحضر أحد ليمثل ليو تشياوبو ويستلم الجائزة عنه، الأمر الذي ربما يصب في مصلحته، اذ أدى  مثلا تخلف الصحفي الألماني في عام  1935 عن استلام الجائزة الى ان ينوب عنه محاميه الخاص، الذي استحوذ على المبلغ واحتفظ به لنفسه.
كما لم تتمكن زوجة ليو تشياوبو من حضور الاحتفال في أوسلو بسبب فرض بكين الاقامة الجبرية عليها في منزلها ، ولم يُسمح لها بالتواصل مع زوجها  عبر الهاتف او الإنترنت، كما لم يتمكن مؤيدوا المعارض الصيني من المشاركة في هذه المناسبة التاريخية بالنسبة لهم، بسبب رفض السلطات الصينية السماح لهم بمغادرة البلاد.
ودعا ثوربيورن ياجلاند، رئيس لجنة نوبل للسلام في كلمة ألقاها في احتفال تكريم المعارض الصيني الى إطلاق سراحه، مضيفا ان ليو تشياوبو "استخدم أحد حقوقه المدنية ولم ينتهك القانون. ويجب الإفراج عنه".
وأكد ياجلاند على ان منح الجائزة لمعتقل صيني ليس عملا موجها ضد بكين، مشيدا بالتطور الاقتصادي الذي حققته الصين اذ قال "التاريخ نادرا ما يذكر مثالا للنمو الاقتصادي كالذي تشهده الصين منذ مطلع ثمانينات القرن الماضي. نحن نهنئ الصين بهذه الإنجازات".
ومن جانب آخر أضاف ثوربيورن ياجلاند ان "الصين تحمل على كاهلها الكثير من المسؤولية عن  مستقبل البشرية،  لذلك فان التطورات السياسة الداخلية في هذا البلد تهم الجميع".
من جانبها اعتبرت بكين على لسان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينة تسزيان يوي ان منح جائزة نوبل للسلام هذا العام للمعتقل ليو تشياوبو "لا يعكس آراء الغالبية في العالم، خاصة في الدول النامية".
وعبرت يوي عن رفض بلادها القاطع لتكريم ليو تشياوبو وقالت  ان بكين تعارض بشدة "استغلال الجائزة سواء من قبل دول أو اشخاص لاهداف التدخل في شؤون الصين الداخلية، والتطاول  على الحقوق السيادية الصينية".
ولفتت المتحدثة باسم الخارجية الصينية الى ان "أكثر من دولة تفهمت الموقف الصيني من هذه القضية وأيدته أكثر من 100 دولة ومنظمة دولية مهمة".
وشارك في تكريم ليو تشياوبو أفراد من العائلة الملكية في النرويج ومعارضون صينيون، بالإضافة الى 45 سفيرا معتمدا في أوسلو.
كما تخلف عن هذا الحفل 19 سفيرا معتمدا لدى النرويج  رغم تلقيهم  دعوات للمشاركة فيه، وهم سفراء المملكة العربية السعودية والجزائر والعراق ومصر والسودان وتونس والمغرب وإيران وأفغانستان وفنزويلا وكولومبيا وكوبا وفيتنام وكازاخستان وكولومبيا وروسيا وباكستان وصربيا وسيريلانكا.
هذا وقرر سفيرا أوكرانيا والفلبين العدول في اخر لحظة عن قرارهما بمقاطعة الحفل وشاركا فيه.
وأشارت بعض الأنباء الى ان رفض بعض الدول المشاركة في حفل تكريم المنشق الصيني  يعود لأكثر من سبب، من بينها ضغوط تعرضت لها من قبل الصين.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك