محلل سياسي: واشنطن لا تريد مزيدا من التوتر في الشرق الأوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595321/

أكد الكاتب والمحلل السياسي الإيراني حسن هاني زاده في حديث لقناة "روسيا اليوم"، أن طهران حددت الأهداف العسكرية التي ستضربها في إسرائيل في حال أقدمت الأخيرة على مهاجمة إيران، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا تريد الآن أي توتر في المنطقة بسبب الانتخابات الرئاسية القادمة.

أكد الكاتب والمحلل السياسي الإيراني حسن هاني زاده في حديث لقناة "روسيا اليوم"، أن طهران حددت الأهداف العسكرية التي ستضربها في إسرائيل في حال أقدمت الأخيرة على مهاجمة إيران، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا تريد الآن أي توتر في المنطقة بسبب الانتخابات الرئاسية القادمة.

س- تحدث قائد الحرس الثوري الإيراني عن حتمية زوال إسرائيل في حال مهاجمتها إيران، فعلى أي شيء تعتمد إيران في كلامها؟

ج- تستند إيران على قوتها العسكرية الردعية، ولديها إمكانات عسكرية هائلة لضرب عمق الكيان الإسرائيلي في حال شن الأخير هجوما على منشآت إيران النووية. وأضاف أن إيران مستعدة، ووضعت خطة لمواجهة الضربة المحتملة. وأشار إلى أن المساحة الضيقة للكيان الإسرائيلي من الناحية الجغرافية من شأنها أن تجعله عرضة لخسائر كبيرة.

س- في حال مهاجمة إسرائيل المنشآت النووية الإيرانية كيف ستحدد إيران أهدافها في ردها على الهجوم؟

ج- إيران حددت الأهداف الإسرائيلية التي ستكون عرضة لضربة صاروخية إيرانية، وهي أهداف عسكرية مكشوفة وموجودة في صحراء النقب. وأوضح أن إيران تحافظ على سلامة دول الجوار مثل مصر وسورية والأردن وبالتالي لن تلجأ إلى ضرب مفاعل ديمونة النووي الإسرائيلي.

س- في حال نشوب حرب مع إسرائيل .. ما الذي تتوقعونه من روسيا وحلفائكم في المنطقة؟  

ج- روسيا دولة كبيرة لها علاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وكانت تسعى دائما إلى إيجاد تسوية ومخرج سياسي للملف النووي الإيراني. وقال إن باستطاعة روسيا الضغط على إسرائيل والولايات المتحدة ومنعهما من شن أي هجوم على إيران. ولفت إلى أن روسيا، ستبقى في حال نشوب حرب، إلى جانب إيران باعتبارها حليفتها الإقليمية.

الأزمة اليمنية