بعد استقبال السفير الكويتي في عمان لشفيع .. أطفال "الوحدات" يستقبلون "الكويت" بالورود

متفرقات

بعد استقبال السفير الكويتي في عمان لشفيع .. أطفال
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595309/

استقبل أطفال مخيم نادي "الوحدات" لاعبي نادي "الكويت" لدى خروجهم من الطائرة التي حطت في مطار عمان الدولي لخوض مباراة الإياب بعد اللقاء الذي جمع بين الفريقين في الكويت وانتهى بالتعادل السلبي. وقرر "الوحدات" استقبال الوفد الكويتي بترحيب شعبي بعد أن تجاوزت الحالة السلبية نتيجة المباراة لتنعكس على توتر في مطار الكويت الدولي أثناء القيام بإجراءات مغادرة وفد النادي الأردني لبلاده، إذ أدى تلاسن بين ضابط أمن وحارس مرمى "الوحدات" عامر شفيع الى شحنة سلبية أكبر أسفرت عن توجيه كلمات في حق الأردن.

استقبل أطفال مخيم نادي "الوحدات" لاعبي نادي "الكويت" لدى خروجهم من الطائرة التي حطت في مطار عمان الدولي لخوض مباراة الإياب بعد اللقاء الذي جمع بين الفريقين في الكويت وانتهى بالتعادل السلبي.

وقرر "الوحدات" استقبال الوفد الكويتي بالورود والأهازيج وبترحيب شعبي، تعبيراً عن الحفاوة، بعد أن تجاوزت الحالة السلبية نتيجة المباراة لتنعكس على توتر في مطار الكويت الدولي أثناء القيام بإجراءات مغادرة وفد النادي الأردني لبلاده، إذ أدى تلاسن بين ضابط أمن وحارس مرمى "الوحدات" عامر شفيع الى شحنة سلبية أكبر أسفرت عن توجيه كلمات في حق المملكة الأردنية الهاشمية مصحوباً باعتداء جسدي.

ووفقاً لصورة تداولتها مواقع إلكترونية فقد ظهر شفيع وهو يرتدي قميصاً ممزقاً ويحيط به رجال بالزي الشعبي الكويتي، مع الإشارة الى بقاء حارس مرمى المنتخب الأردني في ضيافة نادي "الكويت" ليلة واحدة، فيما غادر أعضاء الوفد عائدين الى المملكة باستثناء عضو مجلس إدارة نادي "الوحدات" عبد الحكيم السيناوي الذي فضل البقاء مع شفيع، ليعود الرجلان الى الأردن في اليوم التالي.

وفي محاولة منه لإلقاء الضوء على الحدث صرح نائب رئيس نادي "الوحدات" طارق خوري بأن عامر شفيع المعروف بسرعة الانفعال لا يتحمل مسؤولية ما حدث في مطار الكويت الدولي، مشيراً إلى أنها "المرة الأولى التي يكون فيها شفيع على حق".

وقد أثارت هذه الحادثة الكثير من التساؤلات والتكهنات حول السبب الذي أدى الى الخلاف بين ضابط الأمن و"حوت آسيا" كما يفضل معجبو عامر شفيع وصفه. إلا ان الأخبار الواردة من عمان تؤكد ان سبب المشكلة يعود لرفض ضابط الأمن وضع الختم على جواز سفر عامر شفيع حين جاء دوره،  طالباً منه ان يتوجه الى شباك آخر، مما أثار حفيظة شفيع ودفعه للاستفسار عن السبب، فوقعت مشادة بينه وبين الضابط الذي وصف "الوحدات" والأردن بما أثار استياء شفيع الذي اعتاد صد الكرات ليصد عن بلده فرد بضرب ضابط الأمن.

وقد أثارت الأزمة اهتمام دبلوماسيا على مستوى رفيع من كلا البلدين، إذ تدخل سفيرا الدولتين بالإضافة الى تدخل اتحاد كرة القدم لكل من نادي "الوحدات" ونادي "الكويت" وكذلك الاتحاد الكويتي لكرة القدم لحل الخلاف، وهو ما تم تحقيقه في نهاية المطاف.

وحين عاد عامر شفيع الى أرض الوطن كان سفير دولة الكويت لدى الأردن حمد الدعيج على رأس مستقبليه وتوجه إليه قائلاً: "أنت مثل ولدي وأنا أحبك .. وهذا تصرف من فرد وليس جماعة ولا يمثل أهل الكويت". ولاستكمال الصلح دعا السفير الكويتي أعضاء الفريقين إلى العشاء في منزله، قبل عقد اللقاء المرتقب بين الفريقين يوم الثلاثاء القادم على ملعب القويسمة في العاصمة الأردنية عمان.

المصدر: "القدس العربي" و"عمّون" و"goal.com"