الفلسطينيون في سورية.. ومحاولات زجهم بالأحداث

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595251/

أدى ارتفاع أعداد الضحايا الفلسطينيين في سورية نتيجة الأحداث التي تشهدها البلاد، إلى زيادة قلق القيادة الفلسطينية، دافعا إياها للتأكيد على موقفها بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لسورية.

نحو 400 فلسطيني قتلوا حتى اللحظة حسب الاحصائيات الأولية في الأحداث الدائرة في سورية منذ اندلاعها، فالعمليات المسلحة والاشتباكات طالت الفلسطينيين هناك بالرغم من موقف منظمة التحرير الذي حيد الفلسطينيين من أي تدخل في الشأن السوري. هذا الموقف لم يكن كفيلا بحماية اللاجئين الفلسطينيين، بل أن تطور الأحداث بدأ بفرض نفسه على المخيمات الفلسطينية في سورية.

العملية العسكرية التي جرت في 19 من سبتمبر/أيلول الحالي والتي راح ضحيتها 18 فلسطينيا من مخيم اليرموك قتلوا بأيدي مسلحين أو بالقنص عن بعد، أثارت حفيظة القيادة الفلسطينية بشكل جدي والتي رأت أن هناك أطرافا في دمشق تعمل على زج الفلسطينيين في الصراع الدائر وأن هناك جهات فلسطينية في سورية متورطة في ذلك.

واقع المخيمات الفلسطينية في سورية وبحكم وجودها في قلب المناطق السكنية جعل من إمكانية فصل هذه المخيمات عن أماكن الاحتكاك أمرا صعبا. فقد أصبحت المخيمات في سورية وجهة لفرار المسلحين من ناحية، ومناطق للرصد الأمني من قبل القوات النظامية السورية من ناحية أخرى، لكن يبقى الاحتمال الأخطر من كل ما يجري هو خروج الفلسطينيين عن حياديتهم تجاه الأحداث، والانجرار وراء تبني مواقف سياسية قد تجعل من المخيمات أماكن استهداف من الدرجة الأولى.

المزيد في التقرير المصور.

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد