"/>ليلى علوي: منع الفيلم المسئ للنبي (ص) ليس حلاً للرد عليه - RT Arabic

ليلى علوي: منع الفيلم المسئ للنبي (ص) ليس حلاً للرد عليه

متفرقات

ليلى علوي: منع الفيلم المسئ للنبي (ص) ليس حلاً للرد عليه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595241/

تناولت النجمة المصرية ليلى علوي التداعيات التي أثارها فيلم "براءة المسلمسن" المسئ للنبي محمد (ص) وتحديدا دعوة كثيرين لحجبه ومنع تداوله في المواقع الإلكترنية بالقول ان "المنع ليس حلاً للرد على الفيلم".

تناولت النجمة المصرية ليلى علوي التداعيات التي أثارها فيلم "براءة المسلمسن" المسئ للنبي محمد (ص) وتحديدا دعوة كثيرين لحجبه ومنع تداوله في المواقع الإلكترنية بالقول ان "المنع ليس حلاً للرد على الفيلم".

وأضافت ان التطور التكنولوجي يحول دون منع أي عمل الآن، واعتبرت ان ذلك في غاية الصعوبة لأنه حتى وان تم منعه في الانترنت فسيكون ذلك "مستيحلاً" حين يتعلق الأمر بتبادل الشباب هذا الفليم فيما بينهم بواسطة الهواتف المحمولة، الأمر الذي سيؤدي الى الترويج له على نطاق أوسع.

واعتبرت ان ذلك ضريبة التقدم في وسائل التواصل الاجتماعي، وان هذا الأمر يجب ان يدفع كل مبدع كي يكون "رقيباً على ذاته لأنه لن يستطيع منع أحد من تقديم ما يرغب به".

أما فيما يتعلق بـ "براءة المسلمين" فان ليلى علوي انضمت الى الرأي السائد وهو ان هذا العمل لا يرقى لأن يوصف بأنه فيلم في أي حال من الأحوال، وان رأت في ان توقيت الإعلان عن بثه تزامناً مع ذكرى 11 سبتمبر ينم عن مخطط نفذه القائمون عليه، محملة وسائل الإعلام مسؤولية نشره بوصفه فيلماً.

كما استنكرت الفنانة المصرية أعمال العنف التي أدت الى قتل السفير الأمريكي لدى ليبيا كريستوفر ستيفنز، وشددت على ان الرد على أعمال مسيئة كهذه يجب ان تكون بالفن، وان نوّهت بأن المسؤولية التي تقع على الإعلام في التصدي لكل من يسئ الى الإسلام أكبر من مسؤولية الفن إزاء الأمر.

المصدر: "البشاير"