الفنانة الروسية الحسناء أولغا أوستروموفا تحتفل بيوبيلها

الثقافة والفن

الفنانة الروسية الحسناء أولغا أوستروموفا تحتفل بيوبيلها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595152/

تحتفل يوم 21 سبتمبر/أيلول الفنانة الروسية الحسناء أولغا أوستروموفا بيوبيلها الخامس والستين. وتعد أولغا من حسناوات السينما الروسية، وذاع صيتها عام 1969 بعد أدائها دور تلميذة في

تحتفل يوم 21 سبتمبر/أيلول الفنانة الروسية الحسناء أولغا أوستروموفا بيوبيلها الخامس والستين. وتعد أولغا من حسناوات السينما الروسية، وذاع صيتها عام 1969 بعد أدائها دور تلميذة في فيلم" الحياة تبدأ يوم الأثنين" من إخراج المخرج السوفيتي المعروف ستانيسلاف روستوتسكي.

ونالت  أولغا أوستروموفا شهرة شعبية واعترافا واسعا باعتبارها فنانة مبدعة بعد أداءها لدور جينيا كاميلكوفا في فيلم "الفجر هادئ هنا"

المستوحى من رواية الكاتب بوريس فاسيلييف عن الحرب الوطنية العظمي، حيث أدت دور بطلة الفيلم وهي حسناء روسية تقاوم النازيين ولا تستسلم، حيث تستشهد دون أن تلقي السلاح. وتحول هذا الفيلم إلى أسطورة السينما السوفيتية وعرض في الصين وغيرها من الدول. أما بطلته فأصبحت وجها لتلك السينما وللاتحاد السوفيتي ككل.

ولدت أولغا في 21 سبتمبر/أيلول عام 1947 في مدينة بوغوروسلان بمقاطعة أورينبورغ الروسية. وأنهت في عام 1970 معهد "غيتيس" السوفيتي لفن السينما، والتحقت بعد ذلك بمسرح "المشاهد الفني" بموسكو حيث تعاونت مع المخرج ليفيتين الذي تزوج منها فيما بعد. وبدأت التمثيل في السينما أثناء دراستها في المعهد.

وتعتبر الفنانة مشاركتها في  فيلم "فاسيلي وفاسيليسا" أكبر نجاح ابداعي لها. وقالت أولغا:" لولا هذا الدور السينمائي لما أتى  دور أنفيسا في مسرحية "سفينة الأرامل" من إخراج جنرييت يانوفسكايا في مسرح "موس سوفيت".

 

ونالت أولغا لقب فنانة الشعب. وهي حائزة على جائزة "الحورية الفضية" الإيطالية لقاء مشاركتها في فيلم "الفجر هادئ هنا".

كما منحت عام 1998 وسام الشرف الروسي.

وزوجها الأخير هو فالنتين غافت الممثل المشهور في مسرح "سوفريمينيك" الروسي.

أفلام وثائقية