20 سفينة من الاسطول الشمالي الروسي تشارك في مناورات واسعة بمنطقة القطب الشمالي

أخبار روسيا

20 سفينة من الاسطول الشمالي الروسي تشارك في مناورات واسعة  بمنطقة القطب الشمالي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595131/

صرح فاديم سيرغا المتحدث الرسمي باسم الأسطول الشمالي الروسي يوم 21 سبتمبر/أيلول لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء أن حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" وسفن الإنزال " الأميرال تشابانينكو" و"الأميرال كولاكوف" و"الكسندر أوتراكوفسكي" و"كوندوبوغا" وسفن مكافحة الغواصات وكاسحات الألغام والغواصات النووية وغواصات الديزيل" إنطلقت من قواعدها لتشارك في مناورات الأسلحة المشتركة للقيادة والأركان.

صرح فاديم سيرغا المتحدث الرسمي باسم الأسطول الشمالي الروسي يوم 21 سبتمبر/أيلول لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء أن حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" وسفن الإنزال " الأميرال تشابانينكو" و"الأميرال كولاكوف" و"الكسندر أوتراكوفسكي" و"كوندوبوغا" وسفن مكافحة الغواصات والسفن وكاسحات الألغام والغواصات النووية وغواصات الديزيل" إنطلقت من قواعدها لتشارك في مناورات الأسلحة المشتركة للقيادة والأركان. وبلغ العدد الإجمالي للسفن المشاركة في المناورات ما يزيد عن 20 سفينة.

وبحسب قوله فإن إبحار السفن يأتي للتأكد من جاهزيتها القتالية للمشاركة في مناورات الأسلحة المشتركة التي تشارك فيها أيضا القيادة الأولى للقوات الجوية والدفاع الجوي ولواء المشاة الميكانيكي التابع للمنطقة العسكرية الغربية. وتجري المناورات تحت قيادة الفريق أركادي باخين قائد المنطقة العسكرية الغربية.

وقال فاديم سيرغا:" ستشهد المناورات تدريب القوات البرية والبحرية والجوية على خوض عمليات مشتركة بغية حماية المصالح الروسية في منطقة القطب الشمالي، بما فيها منطقة " الدرب البحري الشمالي". أما السفن الحربية قستقوم بتنفيذ مهام الدفاع عن الأهداف الاقتصادية الإستراتيجية الهامة في منطقة القطب الشمالي وأهم مسارات الملاحة البحرية".

وأشار المتحدث باسم قيادة الأسطول الشمالي الى انه "لأول مرة يركز الاهتمام لدى إجراء المناورات من هذا النوع على ضمان أمن الأهداف والمشاريع المدنية، بما فيها المحطات العلمية ومنصات استخراج النفط،  ناهيك عن مشاريع الطاقة المرابطة في منطقة القطب الشمالي".

ومن أجل تنفيذ هذه المهمة ستعمل في منطقة المناورات والدرب البحري الشمالي سفينة مكافحة الغواصات "الأميرال كولاكوف" والطراد النووي الثقيل "بطرس الأكبر" الذي نفذ طاقمه رمايات ناجحة باستخدام منظومات الدفاع الجوي والمدفعية.

يذكر أن المناورات تنتهي في 27 سبتمبر/أيلول الجاري. وسيشارك فيها ما يزيد عن 150 قطعة من العتاد الحربي. وسيتم تفعيل ميادين الرماية والتدريب القتالي في بحر بارنتس والمناطق المتاخمة للقطب الشمالي، ناهيك عن الميادين الساحلية في مقاطعة مورمانسك وشبه جزيرتي "سريدني" و"ريباتشي".

المصدر: وكالة "إيتار – فاكس" الروسية للأنباء

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة