كاسياس لا يحتفل بفوز "ريال مدريد" بسبب وفاة طفل بولندي

متفرقات

كاسياس لا يحتفل  بفوز
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595117/

لفت حارس مرمى "ريال مدريد" إيكر كاسياس أنظار وسائل الإعلام الإسبانية بعدم احتفاله بأهداف فريقه الذي فاز باللقاء الأخير أمام فريق "مانشيستر سيتي" الإنكليزي بثلاثة أهداف مقابل هدفين. لكن قائد "ريال مدريد" كشف عن الأمر بالإشارة الى ارتباطه بوفاة طفل بولندي من مدينة غدانسك قبل ساعات من بدء المباراة، بعد معاناته من مرض "ضمور العضلات الشوكي".

لفت حارس مرمى "ريال مدريد" إيكر كاسياس أنظار وسائل الإعلام الإسبانية والمشجعين بعدم احتفاله بأهداف فريقه الذي فاز باللقاء الأخير أمام فريق "مانشيستر سيتي" الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، لا سيما هدف الفوز الثمين الذي انتزعه اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو قبل إطلاق صفارة نهاية المباراة بلحظات.

وقارنت الصحف الإسبانية بين فتور كاسياس وحالة الفرح "الهستيرية" التي انتابت مدرب الفريق الملكي، التي عبر عنها جوزيه مورينيو بدخوله الملعب وهو يقفز ويجري. في بادئ الأمر تكهن كثيرون بأن الأمر يعود لحساسية ما بين لاعبي الـ "ريال"، خاصة في ظل تناول الصحف حالات من انعدام التناغم بين اللاعبين وأجواء سلبية سائدة بينهم في الآونة الأخيرة.

لكن .. وبالعودة الى صفحة إيكر كاسياس على موقع "فيسبوك" وجد المتسائلون الإجابة حيال رد فعله الباهت على الفوز. فقد كتب قائد "ريال مدريد" في موقعه على الشيكة العنكبوتية ان الأمر مرتبط بوفاة طفل بولندي من مدينة غدانسك قبل ساعات من بدء المباراة، بعد معاناته من مرض "ضمور العضلات الشوكي".

وكان حارس المرمى قد إلتقى بالطفل الذي فارق الحياة في الـ 14 من عمره خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية الأخيرة في بولندا وأوكرانيا، وأعرب الطفل حينها عن رغبته بأن يشاهد مباراة تجمع بين "ريال مدريد" و" مانشيستر سيتي" قبل ان يفارق الحياة.

وشاهد متابعو النجم الإسباني على صفحته في الـ "فيسبوك" تقريراً مصوراً وضعه كاسياس على رابطه، تحدث فيه الطفل الراحل عن رغبته بلقاء نجوم "ريال مدريد" وأولهم إيكر كاسياس، الذي تواصل مع الطفل وإلتقط معه صورة وضعها على صفحته أيضاً. كما أعرب إيكر كاسياس عن حزنه العميق لوفاة الطفل من خلال تعليق كتبه على صفحته في "تويتر" قال فيه "عزائي الحار لعائلة الفتى .. فلترقد بسلام يا صديقي".

المصدر: "الفجر الرياضي" و"أخبارك"