‎لاريجاني‫:‬ الغرب لن يقنعنا بالتخلي عن حقنا في الطاقة النووية السلمية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595027/

أكد رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني أن محاولات الدول الغربية إقناع إيران عبر المفاوضات بالتخلي عن حقها في الطاقة النووية السلمية لن تؤدي الى النتيجة المرجوة.

أكد رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني أن محاولات الدول الغربية إقناع إيران عبر المفاوضات بالتخلي عن حقها في الطاقة النووية السلمية لن تؤدي الى النتيجة المرجوة.

وقال لاريجاني في مقابلة مع صحيفة "فاينانشل تايمز" نشرت يوم الخميس 20 سبتمبر/أيلول، إنه إذا اعترفت واشنطن خطيا بحق إيران في الطاقة النووية السلمية، فسيساهم ذلك في نجاح المفاوضات بين إيران والمجموعة السداسية المعنية بالملف النووي ‎الإيراني (روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا).

وتابع قائلا: "أعلن الرئيس الأمريكي ووزيرة خارجيته مرارا عن اعترافهما بحق إيران في الطاقة النووية السلمية. وإذا كانا يقبلان بذلك، فيجب كتابة هذا الاعتراف في وثيقة رسمية، سنستخدمها كأساس لدفع المفاوضات قدما الى الأمام. وذلك لأن ما يقولونهم خلال المفاوضات يختلف عما يقولونه في أماكن أخرى".

وحمل رئيس مجلس الشورى الغرب مسؤولية تعطل المفاوضات النووية، مشيرة الى أنها قد تكون ناجحة وتساهم في الاستقرار في المنطقة، في حال أوقفت الدول الغربية محاولاتها لإقناع إيران بالتخلي عن حقها في الطاقة النووية.

وحول  تهديدات المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية ميت رومني بشأن ضرب إيران، وقال لاريجاني إن هذه التهديدات ليست أكثر من دعاية انتخابية، ويمكن تجاهل الجزء الأكبر منها. وأضاف أن أي ضربة عسكرية أمريكية أو إسرائيلية لإيران ستكون باهظة الكلفة للبلدين. وأضاف أن تهديدات رومني توضح أنه يسعى بكل الوسائل للوصول إلى منصب الرئاسة.‎

وأردف لاريجاني قائلا: "ميت رومني يريد أن يظهر في صورة الرجل القوي، الصارم في تعامله مع إيران على عكس الرئيس الحالي باراك أوباما". وأضاف أن رومني يسعى إلى استقطاب المتعاطفين مع إسرائيل من الأمريكيين.

‎‎ورأى لاريجاني أن الموقف الأمريكي لن يتغير بتغير الرؤساء، إذ يقول إن السياسات الأمريكية ترسمها مؤسسات الدولة.

وشدد لاريجاني مرة أخرى على أن بلاده تهتم فقط بالتكنولوجيات النووية السلمية، مضيفا أنه مهما كانت الإشاعات بهذا الشأن، فإن زعماء إيران لا يبحثون الانسحاب من معاهدة عدم الانتشار النووي.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"