زيارة بوتين الى قرغيزيا تسفر عن التوقيع على اتفاقية حول القاعدة العسكرية الروسية في قرغيزيا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595014/

 أسفرت مباحثات الرئيسين الروسي والقرغيزي فلاديمير بوتين والمازبيك اتامبايف التي اختتمت يوم 20 سبتمر/ايلول،عن التوقيع على اتفاقية حول القاعدة العسكرية الروسية في قرغيزيا، التي تحدد الوجود العسكري الروسي لفترة طويلة في منطقة آسيا الوسطى. وعموما تمخضت زيارة بوتين الحالية الى قرغيزيا عن التوقيع على 5 اتفاقيات لتوطيد العلاقات بين البلدين.

 أسفرت مباحثات الرئيسين الروسي والقرغيزي فلاديمير بوتين والمازبيك اتامبايف التي اختتمت يوم 20 سبتمر/ايلول،عن التوقيع على اتفاقية حول القاعدة العسكرية الروسية في قرغيزيا، التي تحدد الوجود العسكري الروسي لفترة طويلة في منطقة آسيا الوسطى.

وبحضور قادة البلدين تم التوقيع على الاتفاقية التي تحدد صفة وشروط وجود القاعدة العسكرية الروسية في قرغيزيا وكذلك على بروتوكول حول التعاون في المجال العسكري خلال الفترة التي تسبق سريان مفعول الاتفاقية.

ويبدأ سريان مفعول الاتفاقية عام 2017 ولمدة 15 سنة قابلة للتمديد لمدة 5 سنوات.

وتنظم هذه الاتفاقية والبروتوكول المسائل المتعلقة بمواقع القواعد العسكرية الروسية في قرغيزيا ونظام عملها واستخدامها ووضعها وقيمة إيجارها.

التوقيع على اتفاقية لبناء واستثمار محطة كومباراتينسك الكهرمائية

  كما وقعت روسيا وقرغيزيا ايضا على اتفاقية لبناء واستثمار محطة كومبراتينسك- 1 الكهرمائية وكذلك محطة في منطقة شلالات اعالي نهر نارين، بحضور رئيسي البلدين.

وتعتبر محطة كومباراتينسك – 1 اضخم مشروع على نهر نارين، حيث سيسمح بناؤها بانتاج حوالي 5 مليار كيلوواط/ساعة من الطاقة الكهربائية في السنة وسوف تغطي حاجة قرغيزيا المتزايدة للطاقة الكهربائية.

وخلال زيارة الرئيس قربان بيك باقييف الى موسكو عام 2009 تم التوقيع على اتفاقية لبناء محطة كومباراتينسك – 1 بقدرة 1.9 غيغا واط بالاشتراك مع موسكو، حيث اعلن حينها ان موسكو تمنح قرغيزيا قرضا بقيمة 1.7 مليار دولار لتغطية تكاليف المشروع. وتم ضمن اطار هذه الاتفاقية انشاء شركة روسية – قرغيزية مشتركة باسم "كومباراتينسك – 1" التي تعود 50 بالمئة من اسهمها الى شركة "اينتر راو أي آي اس" الروسية (شركة الطاقة الموحدة). وكلفت شركة "روس اينيرغو" بتنفيذ المشروع. الا ان المشروع بقي على الورق فقط ولم ينفذ.

عموما اسفرت زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحالية الى قرغيزيا عن التوقيع على 5 اتفاقيات.

بوتين: العلاقات بين روسيا وقرغيزيا في نمو مستمر

 اشار بوتين خلال لقاء نظيره القرغيزي المازبيك اتامبايف، الى النمو الايجابي للعلاقات الروسية – القرغيزية، وقال " يسرني ان اقول بان حصة روسيا في حجم التبادل التجاري لقرغيزيا تبلغ 22.5 بالمئة وهذا يشير الى ان روسيا تحتل المرتبة الاولى في علاقات قرغيزيا التجارية. لقد رفعنا هذه السنة حجم التبادل التجاري بيننا بنسبة 45 بالمئة والامور تنمو ايجابيا.

الرئيس القرغيزي: لا مستقبل لقرغيزيا من دون روسيا

ومن جانبه اعلن المازبيك اتامبايف، ان قرغيزيا ترى مستقبلها فقط بالشراكة مع روسيا العظيمة. وقال "ان روسيا هي شريكنا الاستراتيجي الرئيسي. ويربطنا معها تاريخ ومصير مشترك. من دون روسيا لا مستقبل لنا. ان مستقبلنا هو بالشراكة مع روسيا العظيمة".

واشار اتامبايف الى ان الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها خلال زيارة الرئيس بوتين لها اهمية كبيرة في تطوير التعاون بين البلدين. وقال "واخيرا تم التوقيع على الاتفاقيات التي انتظرناها سنوات او عشرات السنين. لقد تم اجتياز العقبات خلال زيارة ايغور شوفالوف نائب رئيس وزراء روسيا الى قرغيزيا الصيف الماضي، والان وثقنا كل شيئ.

وكانت نصوص الوثائق الخاصة ببناء محطة كومباراتينسك – 1 الكهرمائية، قد تم الاتفاق عليها في شهر اغسطس/آب المنصرم في اثناء المباحثات التي اجراها الوفد الروسي بالقصر الرئاسي "تشولبون – اتا" الواقع على ضفة البحيرة الجبلية "ايسيك – كول".

واضاف "ان الوثائق الجاهزة للتوقيع سوف تفيد علاقاتنا وتتطور المجالات الاقتصادية والاجتماعية لبلدينا".

وقال بوتين ان السنة الحالية، هي سنة يوبيلية للعلاقة بين بلدينا، حيث مضت 20 سنة على التوقيع على اتفاقية الصداقة والتعاون بين بلدينا واقامة علاقات دبلوماسية بين بلدينا. وقال "بغض النظر عن كافة الصعوبات التي عاشتها قرغيزيا خلال السنوات الاخيرة وخاصة ذات الصفة السياسية، فان العلاقات مع روسيا استمرت في التطور".

دعوة الرئيس القرغيزي لزيارة موسكو عام 2013

 سيقوم الرئيس القرغيزي المازبيك اتامبايف بزيارة الى روسيا الاتحادية عام 2013، وتم تثبيت ذلك في البيان الختامي الصادر عن مباحثات الرئيسين الروسي والقرغيزي. حيث جاء في البيان الختامي، وجه الرئيس بوتين الدعوة الى الرئيس اتامبايف لزيارة روسيا، "وقد قبل الرئيس القرغيزي الدعوة بسرور على ان يتم الاتفاق على موعدها بالطرق الدبلوماسية لاحقا".

وورد في البيان الختامي ايضا "ان الرئيسين يوليان اهمية كبيرة لاستمرار الحوار الروسي – القرغيزي على اعلى المستويات من اجل تطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين. لذا يجب بذل الجهود من اجل خلق الظروف اللازمة للاسراع في تنفيذ الاتفاقية الموقعة هذا اليوم".وأشير في البيان الى أنه "سوف تتخذ اجراءات معينة من اجل تنشيط التعاون في الدراسة الجيولوجية للاراضي القرغيزية بهدف التنقيب عن مكامن النفط والغاز وكذلك تحديث شركة نفط وغاز قرغيزيا بمساعد شركة "غازبروم" الروسية".

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة