تقرير غربي: إيران تنقل أسلحة وعسكريين الى سورية عبر المجال الجوي العراقي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595001/

نقلت وكالة "رويترز" عن تقرير لجهاز مخابرات غربي تمكنت من الاطلاع عليه، أن إيران تستخدم طائرات مدنية في نقل عسكريين وكميات كبيرة من الأسلحة عبر المجال الجوي العراقي إلى سورية لمساعدة الرئيس بشار الأسد في محاولاته لدحر المعارضة المسلحة التي تحارب ضده.

نقلت وكالة "رويترز" عن تقرير لجهاز مخابرات غربي تمكنت من الاطلاع عليه، أن إيران تستخدم طائرات مدنية في نقل عسكريين وكميات كبيرة من الأسلحة عبر المجال الجوي العراقي إلى سورية لمساعدة الرئيس بشار الأسد في محاولاته لدحر المعارضة المسلحة التي تحارب ضده. وجاء في تقرير المخابرات الذي ذكر دبلوماسيون غربيون أنه جدير بالتصديق ويتفق مع معلوماتهم، أن ايران أبرمت اتفاقا مع العراق لاستخدام مجاله الجوي.

وأشار التقرير بشكل محدد الى طائرتين من طراز "بوينغ 747 " على أنهما تستخدمان في عمليات نقل الأسلحة الى سورية وهما طائرة تابعة للخطوط الجوية الإيرانية "إيران آير" الترقيم على ذيلها "إي بي-آي سي دي"، وطائرة تابعة لشركة "مهان آير" الترقيم على ذيلها "إي بي-إم إن إي". وكانت الطائرتان ضمن 117  طائرة أدرجتها وزارة الخزانة الأمريكية يوم الأربعاء 19 سبتمبر/أيلول، في القائمة السوداء، قائلة إنها تنقل أسلحة ومقاتلين الى سورية تحت غطاء مساعدات إنسانية.

وجاء في بيان وزارة الخزانة الأمريكية بشأن الإضافات الجديدة الى القوائم السوداء، أن هذه الخطوة "ستسهل على الأطراف المعنية الرصد المستمر لهذا النشاط المحظور وتزيد على ايران صعوبة استخدام أساليب مخادعة لمحاولة تفادي العقوبات".

ولم يشر البيان الى العراق.

وكانت لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة التي تراقب مدى الالتزام بالعقوبات الدولية على ايران قد أشارت الى "ياس آير" بشكل متكرر على أنها من الجهات الأساسية التي تزود سورية بالسلاح الى جانب "ايران آير". وفي وقت سابق يوم الأربعاء أوصت لجنة الخبراء في الأمم المتحدة بإضافة "ياس آير" الى القائمة السوداء للأمم المتحدة لمساعدتها إيران في تفادي حظر السلاح الذي تفرضه المنظمة الدولية. ولم يتخذ مجلس الأمن حتى الآن أي إجراء بشأن هذه التوصية.

وكانت تقارير لجنة الخبراء تتحدث عن شحنات من الأسلحة الإيرانية الى سورية عبر تركيا وليس عبر العراق. لكن تقرير المخابرات الذي أطلعت عليه "رويترز" ذكر أن مثل هذه الرحلات الجوية عبر المجال الجوي التركي توقفت. وأضاف أنه "منذ أن اعتمدت أنقرة موقفا حازما ضد سورية وأعلنت أنها ستعترض جميع شحنات السلاح المرسلة الى نظام الأسد عبر أراضيها أو مجالها الجوي، أوقفت ايران تماما استخدام هذه القناة".

المصدر: وكالة "رويترز"‏‎

الأزمة اليمنية