سورية.. مدارس مؤقتة تتحدى الأزمة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594965/

أشارت تقارير للأمم المتحدة إلى أن أكثر من 2000 مدرسة سورية تعرضت للدمار منذ اندلاع الاحتجاجات العام الماضي. وقد اضطر الأهالي في مناطق التوتر إلى فتح مدارس مؤقتة لتعليم أبنائهم ومواصلة تحصيلهم الدراسي.

لم تترك الأزمة السورية قطاعا من القطاعات المدنية إلا وأثرت فيه، لكن إرادة هؤلاء الأطفال وذويهم تأبى اليأس أمام التحديات التي تواجه وطنهم. يجلس الصبية والبنات على الأرض في أحد فصول مدرسة تعرضت لقصف بالطائرات في بلدة أعزاز شمالي البلاد، مجموعة تدرس أبجديات اللغة العربية والقرآن الكريم وآخرون ينصتون بانتباه لمادة الرياضيات واللغة الإنجليزية.

الأمم المتحدة قالت إن أكثر من 2000 مدرسة تعرضت لأضرار أو دمرت منذ اندلاع الأزمة السورية في العام الماضي، لكن ذلك لم يثن التلاميذ أو المدرسين من العمل نحو غد أفضل.

وعلى الرغم من القتال الشرس غير البعيد عن هؤلاء الأطفال يبقى الحلم بمستقبل واعد قريب خير حافز على الاستمرار.

المزيد في التقرير المصور.

الأزمة اليمنية