!!! WOOH

أخبار روسيا

!!! WOOHسلام مسافر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594945/

حين وصلها نبأ مقتل القذافي ، لم تكتم شقراء الدبلوماسية الاميركية فرحتها فهتفت( !!!WOOH) كاشفة عن اسنان هوليودية ناصعة البياض. وبتلك الصرخة اوصلت السيدة هيلاري كلينتون الى العالم رسالة مفادها ان واشنطن كانت تنتظر بصبر فارغ نهاية من نزع اسلحة بلاده، وعوض ضحايا لوكربي، وتغزل بسلف كلينتون، السمراء كوندي باغنية " وردة سوداء في البيت الابيض " وكان يخاطب الرئيس الاميركي بعبارة " ولدنا مبروك ". فقد كان العقيد المغرم بخلوات الخيمة في الصحراء، يسرف في الخيال ويعتقد ان باراك حسين اوباما من اب افريقي، سيلعب الدم الملون في عروقة ويتيه حبا وولها باهل القارة السوداء وسيعترف بالقذافي ملكا على ملوك افريقيا .

حين وصلها نبأ مقتل القذافي، لم تكتم شقراء الدبلوماسية الاميركية فرحتها فهتفت( !!!WOOH) كاشفة عن اسنان هوليودية ناصعة البياض. وبتلك الصرخة اوصلت السيدة هيلاري كلينتون الى العالم رسالة مفادها ان واشنطن كانت تنتظر بصبر فارغ نهاية من نزع اسلحة بلاده، وعوض ضحايا لوكربي، وتغزل بسلف كلينتون، السمراء كوندي باغنية " وردة سوداء في البيت الابيض " وكان يخاطب الرئيس الاميركي بعبارة " ولدنا مبروك ". فقد كان العقيد المغرم بخلوات الخيمة في الصحراء، يسرف في الخيال ويعتقد ان باراك حسين اوباما من اب افريقي ، سيلعب الدم الملون في عروقة ويتيه حبا وولها باهل القارة السوداء وسيعترف بالقذافي ملكا على ملوك افريقيا .
لم تشفع اغاني العقيد ولاعقود النفط والغاز المجزية للشركات الاميركية في الخلاص من الموت الزُؤُام على يد ثوار الناتو. ولم يتدخل البيت الابيض حين القي عاريا في حافظة للخضار خمسة ايام بلياليها فرجة للناس ومن ثم يدفن في رمال الصحراء الليبية المتحركة بلا شاهد ولاعلامة. فقد بات الحليف الواعد رقما بين جثث الانظمة التي تبيعها واشنطن مع اول طلق ينذر بولادة نظام اخر تسارع واشنطن لتبنيه.
غينادي زيوغانوف لم يكن صديقا للقذافي ، فلم ينصب خيمة عزاء على رحيله المفجع. بيد ان زعيم الحزب الشيوعي الروسي الحاصل على درجة دكتوراه دولة في الفلسفة صرح بعد مقتل العقيد انهم " قتلوه مثل اخر كلب " وهو تعبير روسي شائع كناية عن عدم الرحمة.
في حينها لم يعلق احد على التشبيه لاعربا عاربة او مستعربة ولامستغربة نسبة الى حلفاء الغرب بين العرب بمن فيهم كبير مفتيي المسلمين قرضاوي الامة. ومر التصريح دون ان يلتفت اليه احد.
زعيم الشيوعيين ، المعروف بقدرته الخطابية التي تذًكر بقائد اسلافه البلاشفة لينين مع الفارق ان فلاديمير اليتش اوليانوف كان يلثغ بالراء، اختار " تويتر " منبرا للتعليق على المصرع الفاجع لسفير الولايات المتحدة في ليبيا كريستوفر ستيفينس فكتب يقول " قتل الخبير بشؤون "الثورة" الليبية، رميا بالرصاص كآخر كلب" وإضاف "لقد جنى ما زرعه " .
تغريدة زيوغانوف التي تفوح منها رائحة الشماتة، لم تمر بسلام . فقد تناهت الى الادارة الاميركية المكلومة بمقتل سفيرها على يد من " توقعنا منهم الوفاء والعرفان" كما صرح اكثر من مسؤول اميركي . فتوعدت واشنطن زعيم الشيوعيين الروس " باجراء مناسب " ولكن بعد انتهاء الحملة الانتخابية الاميركية. فلا وقت الان للثواب او العقاب. وحين اراد زيوغانوف ان يكحلها فقد عماها كما تقول العرب. اذ سعى زعيم ثاني اكبر كتلة نيابية في الدوما الروسي لان يصلح تغريدته التي خرجت من القفص وصار مستحيلا اعادتها اليه، محملا مساعديه في الحزب مسؤولية التصريح الذي اثار غضب العم سام، ومشيرا إلى أن مساعديه عندما نشروها في موقع "تويتر" اختصروها الى جملتين أو ثلاث ما أدى الى تشويه المعنى ". واعاد زيوغانوف الى الاذهان تعليقه المشابه على مقتل القذافي .
لكن زعيم الشيوعيين كما يبدو لن ينجو من عقاب الاميركان. في الاقل الامتناع عن منحه تاشيرة الى الولايات المتحدة اذا اراد الرفيق غينادي ان يزور عقر الراسمالية. وما لم يتنبه له المناضل العتيد والمرشح المعتق للرئاسة الروسية، ان المختبر الاميركي يميز بين الدم الابيض ودماء الملونين. فلا شفاعة لمن يسيء الى الاول ؟؟وواوووو... لكل من تسول له نفسه المساس بحرمة ابناء العم سام الاحياء منهم والاموات !!
سلام مسافر

المواضيع المنشورة في منتدى روسيا اليوم لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر إدارتي موقع وقناة "روسيا اليوم".

المزيد من مقالات سلام مسافر على مدونات روسيا اليوم