لواء سوري منشق: النظام بحث استخدام الأسلحة الكيميائية أو نقلها إلى حزب الله لضرب إسرائيل

أخبار العالم العربي

لواء سوري منشق: النظام بحث استخدام الأسلحة الكيميائية أو نقلها إلى حزب الله لضرب إسرائيل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594930/

قال اللواء السوري المنشق عدنان سيلو في مقابلة مع صحيفة "ذي تايمز" البريطانية إن النظام السوري بحث إمكانية استخدام أسلحة كيميائية في النزاع الدائر داخل البلاد وهذا "في أسواء الحالات". وأضاف أن العسكريين السوريين بحثوا أيضا خطة لنقل جزء من الأسلحة إلى حزب الله لاستخدامها ضد إسرائيل.

قال اللواء السوري المنشق عدنان سيلو في مقابلة مع صحيفة "ذي تايمز" البريطانية إن النظام السوري بحث إمكانية استخدام أسلحة كيميائية في النزاع الدائر داخل البلاد وهذا "في أسواء الحالات". وأضاف أن العسكريين السوريين بحثوا أيضا خطة لنقل جزء من الأسلحة إلى حزب الله لاستخدامها ضد إسرائيل.

وكان سيلو قبل تقاعده يعمل في إدارة الأسلحة الكيميائية والبيولوجية في الجيش السوري النظامي. وعمل لغاية عام 2008 مسؤولا عن وضع خطط الرد الطارئ في حال الاستيلاء على كمية كبيرة من أسلحة النظام، لكنه انشق منذ 3 أشهر وانضم الى صفوف الجيش السوري الحر.

وقال اللواء الموجود حاليا في تركيا في المقابلة التي نشرت يوم الأربعاء19  سبتمبر/أيلول، إنه فر من سورية قبل ثلاثة اشهر، بعدما شارك في مناقشات جرت على مستوى عال حول استخدام أسلحة كيميائية ضد المعارضين والمواطنين السوريين.

وأشار اللواء سيلو الى أن هذه المناقشات جرت في مركز تخزين الأسلحة الكيميائية الى الجنوب من دمشق وكانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير من ناحيته الشخصية إذ  قرر بعد ذلك الانشقاق عن النظام والهرب الى تركيا. وأضاف أن ممثلين عن الحرس الثوري الإيراني كانوا يحضرون أيضا اجتماعات جرى خلالها بحث إمكانية استخدام الأسلحة الكيماوية.

وقال سيلو: "أجرينا مناقشات جدية حول استخدام الأسلحة الكيميائية شملت كيفية استخدامها والمناطق التي سنستخدمها فيها"، وتابع: "ناقشنا ذلك كخيار أخير، في حال مثلا فقد النظام السيطرة على منطقة مهمة مثل حلب". وأشار إلى احتمال استخدام نظام الرئيس بشار الأسد أسلحته الكيميائية ضد المدنيين في نهاية المطاف.

وحول الخطة الخاصة بنقل أسلحة إلى حزب الله، أوضح سيلو أنها كانت تكمن في تركيب رؤوس حربية كيميائية على صواريخ ونقلها بهذا الشكل الى حزب الله. وأضاف أن حكومة دمشق ليس لديها ما تخسره من مثل هذه الخطوة إذ أن نشوب حرب بين حزب الله واسرائيل سيصب في مصلحتها.

وكان سيلو سبق أن قال لصحيفة "ذي ديلي تلغراف" البريطانية إن الجيش السوري الحر شكل وحدة خاصة من الرجال المدربين لحماية وتأمين مواقع الأسلحة الكيميائية السورية.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"