زوغانوف: لقد شوه مغزى تصريحاتي المنشورة في موقع "تويتر"

أخبار العالم العربي

زوغانوف: لقد شوه مغزى تصريحاتي المنشورة في موقع
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594920/

قال غينادي زوغانوف زعيم الحزب الشيوعي الروسي، إن مساعديه عند نشرهم تصريحاته في موقع "تويتر" بشأن هجوم المحتجين على قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية في بنغازي اختصروا تصريحاته الى جملتين فقط، ما أدى الى تشويه معناها.

قال غينادي زوغانوف زعيم الحزب الشيوعي الروسي، إن مساعديه عند نشرهم تصريحاته في موقع "تويتر" بشأن هجوم المحتجين على قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية في بنغازي اختصروا تصريحاته الى جملتين فقط، ما أدى الى تشويه معناها.

وكانت تصريحات زوغانوف قد نشرت على مدونته في موقع "تويتر" يوم الاثنين، وجاء فيها "لقد قتل كريستوفر ستيفنس الخبير بشؤون "الثورة" الليبية، رميا بالرصاص كآخر كلب" وإنه "قد جنى ما زرعه".

وجاء رد فعل الخارجية الأمريكية على هذه التصريحات شديدا.

واكد زوغانوف أن معنى كلامه يكمن في انه ضد أي شكل من أشكال العنف، ومن الضروري اخذ العبرة من الأخطاء السابقة التي حصلت خلال تاريخ العالم، لكي نتجنب حروبا دموية جديدة. وقال إنه استمع اكثر من 100 شخص الى تصريحاته، مشيرا إلى أن مساعديه عندما نشروها في موقع "تويتر" اختصروها الى جملتين أو ثلاث ما أدى الى تشويه المعنى.

وقال إن معنى كلماته يكمن في ان التدخل في الشؤون الداخلية لعدد من البلدان في الفترة الأخيرة، وخاصة من جانب دول الناتو، "وضع العالم على حافة حرب وحول شمال أفريقيا والشرق الأوسط وسورية الى فوضى دموية".

وأضاف: "يظهر أنه من مضيق جبل طارق وحتى جبال الهملايا، كل هذه المنطقة الشاسعة قد تحولت الى منطقة للعنف. العنف الموجه ضد المواطنين وضد ممثليات السلك الدبلوماسي، حيث لا يمكن ان يسعد هذا الأمر أي إنسان طبيعي".

واكد زوغانوف على ان "السياسة الأمريكية بشأن التدخل في شؤون هذه البلدان تعود كالكيد المرتد ضدها. ان كل ما جرى في ليبيا، شارك هذا السفير في تنظيمه. أي ضد القيادة الليبية وكان يعطي التعليمات والتوجيهات والأموال اللازمة، وان الناتو كان يوجه ضرباته من الجو مدمرا البلد".

وأضاف: "أما ما يخص معمر القذافي نفسه فقد سبق لي أن قلت: لقد قتلوه بالرصاص كآخر كلب ومن ثم عرضوه أمام العالم اجمع، وهو انتهاك للعرف الأخلاقي، دون الحديث عن التقاليد الإسلامية".

وأوضح زوغانوف، انه من المؤسف حدوث كل هذا العنف والوحشية، وقال إنه دعا في تصريحاته الى "تذكر ان من يزرع الريح، يجني العاصفة".

وقال: "هذا هو مغزى كلامي. وأنا ضد أي شكل من أشكال العنف الذي يشتد وينتشر في المعمورة". وأضاف: "يجب أن نأخذ العبر من التاريخ العالمي، وليس تكرار ما يؤدي الى العنف الجماعي".

وحول جملة "اطلقوا عليه النار مثل كلب"، أوضح زوغانوف قائلا، لقد استخدمتها كجملة للتشبيه "التي معناها قتلوه دون أسف".

ونتيجة للهجوم الذي وقع على القنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي يوم 11 سبتمبر/أيلول، قتل أربعة دبلوماسيين من بينهم السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنس. وتقول إحدى الروايات إنه توفي في المستشفى متأثرا بجراحه، في حين تذكر رواية أخرى أنه مات مختنقا.

وتقول صحيفة "كوميرسانت" استنادا الى مصدر في العاصمة الأمريكية، إن واشنطن لن تترك تصريحات زوغانوف حول مقتل السفير الأمريكي في ليبيا، تمر دون رد فعل حاسم. وتوقعت أن يأتي الرد بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية.

 الحزب الشيوعي الروسي مندهش من ردود الفعل الأمريكية

قال ايفان ميلنيكوف نائب رئيس اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الروسي، لقد اندهشت قيادة الحزب من ردود الفعل الأمريكية، لأنه بغض النظر عن الكاتب وبخصوص أي شيء كتب، لا يوجد في الـ"تويتر" نموذج للتصريحات الرسمية.

وقال "من وجهة نظري، لم يكن رد فعل الولايات المتحدة الأمريكية". وأكد أن الأمريكان علقوا على مقتل القذافي بفظاعة اكبر. وقال "إنهم في الفترة الأخيرة يتصرفون بعصبية واضحة ويرتكبون أخطاء قاتلة كما حصل في الفيلم الأخير حول المسلمين. نحن لا نولي أي اهتمام لردود أفعالهم".

الأزمة اليمنية