الجيش السوري الحر يهاجم مراكز أمنية في حلب.. واشتباكات عند معبر على الحدود مع تركيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594916/

تحدثت وكالة "لبنان الآن" عن استمرار الاشتباكات بين القوات الحكومية والجيش السوري الحر في مدينة حلب شمال سورية، مشيرة الى أن المقاتلين المعارضين يشنون هجمات متكررة على مراكز تابعة للقوات النظامية.

تحدثت وكالة "لبنان الآن" عن استمرار الاشتباكات بين القوات الحكومية والجيش السوري الحر في مدينة حلب شمال سورية، مشيرة الى أن المقاتلين المعارضين يشنون هجمات متكررة على مراكز تابعة للقوات النظامية.

ونقلت الوكالة عن مصدر في الجيش السوري قوله إن "مسلحين شنوا هجوماً في منطقة ميسلون (شرق حلب) على نقاط تمركز للجيش السوري، فقامت مجموعة من وحدات الجيش تؤازرها مروحية عسكرية بصده". وأشار إلى أن "الاشتباكات استمرت أكثر من ثلاث ساعات". وأضاف أن مقر المخابرات الجوية وكتيبة المدفعية في منطقة الزهراء (غرب حلب)  تعرضا "لهجوم من مسلحين"، مشيراً إلى "محاولات متكررة وشبه يومية للسيطرة عليه".

هذا وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن وحدة من الجيش السوري شنت عملية نوعية قضت فيها على عدد من  "المرتزقة" وأصابت العشرات منهم بجروح وصادرت أسلحتهم قرب معهد التدريب المهني في حي ميسلون بحلب.

وأضافت أن الجيش نفذ عملية نوعية أخرى قتل خلالها عدد كبير من "المرتزقة" أيضا ودمرت مستودعات للذخيرة قرب المركز الثقافي وجامع عمر بن الخطاب والفرن في مساكن الفردوس، حسب الوكالة.

الجيش الحر يؤكد انسحابه من أحياء في دمشق 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره في لندن بأن المقاتلين المعارضين انسحبوا من أحياء في جنوب دمشق، وذلك غداة مقتل 173 شخصا في مناطق مختلفة من سورية يوم الثلاثاء. ونقل المرصد عن "مقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة إعلانهم الانسحاب من أحياء الحجر الأسود والقدم والعسالي في مدينة دمشق بعد معارك عنيفة مع القوات النظامية استمرت أياماً عدة رافقها قصف عنيف من القوات النظامية على هذه الأحياء". كما أشار المرصد الى أن أحياء هنانو والشعار والصاخور في شرق مدينة حلب ومساكن الفردوس (جنوب حلب) تعرضت للقصف صباح يوم الأربعاء 19 سبتمبر /أيلول من جانب القوات النظامية.

معارك عنيفة من أجل السيطرة على معبر على الحدود مع تركيا 

نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول تركي قوله إن قتالا عنيفا اندلع يوم الأربعاء بين القوات النظامية السورية والجيش الحر عند بوابة تل أبيض الحدودية مع تركيا، وإن بعض المنازل ببلدة أكاكالي التركية أصيبت برصاص طائش، كما تضررت نوافذ بعض المنازل.

وكان ناشطون قد تحدثوا عن معارك شرسة بين الثوار وقوات النظام للسيطرة على معبر تل أبيض، وعن استسلام عدد من عناصر جيش النظام. كما تعرضت بلدتا سلوك وعين العروس لقصف مدفعي وجوي.

وقالت "كتيبة القادسية الإسلامية" إنها سيطرت على بلدة تل أبيض في محافظة الرقة الاثنين، ورفعت علم الثورة السورية على البوابة الحدودية مع تركيا بعد أن سيطرت عليها بالكامل.

محمد ضرار جمو: لا يمكن تغيير النظام إلا عبر الحوار

وقال محمد ضرار جمو رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الدولية في المنظمة العالمية للمغتربين العرب من دمشق إن التوصل إلى حل في سورية يتطلب من المجتمع الدولي التوقف عن دعم الإرهاب، بحسب تعبيره، مضيفا أن تغيير النظام لا يمكن إلا عبر الحوار والجلوس وراء الطاولة المستديرة.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية