نبيل رجب يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى إلزام النظام البحريني باحترام تعهداته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594903/

دعا الناشط البحريني المعتقل نبيل رجب، مجلس حقوق الإنسان في جنيف في رسالة الثلاثاء 18 سبتمبر/ أيلول، إلى إلزام النظام البحريني باحترام تعهداته بخصوص حقوق الإنسان. وناشد حكومات الدول التي تحترم مبادئ حقوق الإنسان "مساعدة الشعب البحريني لنيل حريته وديمقراطيته وحقوقه العادلة"، وذلك عشية انعقاد جلسة المراجعة الدورية الشاملة لسجل حقوق الإنسان في البحرين.

دعا الناشط البحريني المعتقل نبيل رجب، مجلس حقوق الإنسان في جنيف في رسالة الثلاثاء 18 سبتمبر/ أيلول، إلى إلزام النظام البحريني باحترام تعهداته بخصوص حقوق الإنسان. وناشد حكومات الدول التي تحترم مبادئ حقوق الإنسان "مساعدة الشعب البحريني لنيل حريته وديمقراطيته وحقوقه العادلة"، وذلك عشية انعقاد جلسة المراجعة الدورية الشاملة لسجل حقوق الإنسان في البحرين.

وقال رجب: "رسالتي لمجلس حقوق الإنسان هي أن حكومة البحرين قد تمادت كثيرا في انتهاكاتها لحقوق الإنسان البحريني، وسبب هذا التمادي هو سكوت المجتمع الدولي وصمته وعدم اتخاذ إجراءات عقابية  ملموسة ضد النظام البحريني حتى يوقف انتهاكاته".

ودعا رجب الدول الأخرى التي وقفت مع النظام البحريني إلى عدم تجاهل "ما يتعرض له الشعب البحريني من انتهاكات، من أجل مصالحها المادية أو الاقتصادية". وقال "لا تخسروا الشعب البحريني لأنه لن ينسى أي موقف سواء كان معه أو ضده".

وأضاف: "إن إدانة النظام في جنيف مهمة جدا لكشف وفضح جرائمه أمام العالم، وهذه الآليات هي الوحيدة التي نملكها كحقوقيين وعلينا الاستمرار في الضغط من هذه الناحية".

وقدم رجب شكره للوفد الحقوقي الأهلي الذي يشارك في نقاشات جنيف على "الجهد الجبار الذي يقوم به لكشف انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين"

يذكر أن جلسة اعتماد تقرير المراجعة الدورية الشاملة للبحرين أمام مجلس حقوق الإنسان التابع إلى الأمم المتحدة ستعقد في جنيف الأربعاء 18 سبتمبر/ أيلول.

وأكد أعضاء من الوفد البحريني الأهلي (غير الرسمي) المشارك في الجلسة على ضرورة أن تضع الحكومة آلية وجدولا زمنيا محددين لتنفيذ نتائج الجلسة التي تعقد الأربعاء في جنيف.

وفي منتدى استضافت فيه صحيفة "الوسط" البحرينية أعضاء من الوفد الأهلي، ذكر الأعضاء أن هناك خيارات مطروحة اليوم أمام البحرين في التعاطي مع ملفها الحقوقي، وهي إرسال ممثل عن المفوضية السامية أو مقرر خاص معني بمتابعة أوضاع حقوق الإنسان إلى البحرين، أو عقد جلسة خاصة بشأن أوضاع حقوق الإنسان في البحرين أمام مجلس حقوق الإنسان، أو أن يصدر المجلس قرارات واضحة ملزمة ، على أن يتم تنفيذها ضمن آلية وجدول زمني محددين.

المصدر: وكالة "ابنا" + صحيفة "الوسط"