العفو الدولية: دمشق تقصف مناطق سكنية بشكل عشوائي من أجل ترويع المدنيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594896/

اتهمت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان في تقرير جديد لها صدر يوم الأربعاء 19 سبتمبر/أيلول، السلطات السورية بشن غارات جوية وعمليات قصف مدفعي عشوائي على أحياء سكنية، ما يؤدي إلى مقتل وإصابة وترويع المدنيين في مناطق في أدلب وحماة.

اتهمت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان في تقرير جديد لها صدر يوم الأربعاء 19 سبتمبر/أيلول، السلطات السورية بشن غارات جوية وعمليات قصف مدفعي عشوائي على أحياء سكنية، ما يؤدي إلى مقتل وإصابة وترويع المدنيين في مناطق في أدلب وحماة.

ونشرت المنظمة التقرير في أعقاب زيارة قامت بها دوناتيلا روفيرا الباحثة في مجال الأزمات لـ26 مدينة وبلدة في جبل الزاوية وفي مناطق أخرى في محافظتي إدلب وحماة. واتهم التقرير مقاتلي المعارضة أيضا بارتكاب انتهاكات لحقوق الانسان، موضحا أن طرفي النزاع على حد سواء عملا في مناطق سكنية وشنا هجمات انطلاقا من هذه المناطق، الأمر الذي يشكل تهديدا لحياة السكان المدنيين. لكن التقرير ركز بالدرجة الأولى على تصرف النظام السوري.

وجاء في التقرير ايضا ان الحكومة السورية لا تستهدف بالضرورة مقاتلي المعارضة في الغارات التي تشنها، بل يبدو انها تستهدف المدنيين عمدا لمعاقبتهم لتعاطفهم مع المعارضة.

وأشار التقرير الى أن القوات السورية تلقي قنابل على أحياء سكنية دون توجيهها إلى هدف معين، وتقصف هذه الأحياء بشكل يومي، ما أدى الى ارتفاع حاد في عدد الضحايا المدنيين.

وذكر التقرير، على سبيل المثال، أن 4 أطفال تتراوح أعمارهم بين 18 شهرا و 11 عاما، قتلوا يوم 14 أغسطس/آب، في قرية شلخ قرب إدلب، عندما ألقى طائرة حربية قنبلة على منزلهم.

المصدر: abc news

الأزمة اليمنية