أمريكا قد تكون مسؤولة عن فيروسات تجسسية ضربت الشرق الأوسط

العلوم والتكنولوجيا

أمريكا قد تكون مسؤولة عن فيروسات تجسسية ضربت الشرق الأوسطvirus
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594873/

صرّح خبير في شركة (Kaspersky) لقناة "روسيا اليوم" أن "هذه الفيروسات التجسسية هي الأكثر تطوراً وتعقيداً حتى الآن، فهي تعمل بشكل دقيق وموجهة إلى أجهزة معينة وأشخاص معينين في الشرق الأوسط".

صرّح خبير في شركة (Kaspersky) لقناة "روسيا اليوم" أن "هذه الفيروسات التجسسية هي الأكثر تطوراً وتعقيداً حتى الآن، فهي تعمل بشكل دقيق وموجهة إلى أجهزة معينة وأشخاص معينين في الشرق الأوسط". حيث أعلن خبراء من شركة (Symantec) ومخبر شركة "كاسبريسكي" (Kaspersky) في روسيا عن اكتشاف فيروسات برمجية تجسسية تستهدف مناطق من الشرق الأوسط وذلك في دراستين منفصلتين لكل من الشركتين.

وذكر الخبراء أن لديهم أدلة تشير إلى أن مصدر هذه الفيروسات التي يعملون على كشف تفاصيلها هو ذات المصدر المنتج لفيروس "فليم" (Flame) الذي تم اكتشافه في هذه السنة، وقد ضرب عدة دول في الشرق الأوسط منها إيران وسورية والسعودية ومصر. وكان موجهاً إلى جهات حكومية وتعليمية، وتم وصفه أنه الأكثر تطوراً وتعقيداً حتى الآن.

وقال خبير شركة (Kaspersky) أنهم وجدوا أجزاء من شيفرة فيروس "فليم" مطابقة تماماً لفيروس "ستوكسنيت" (Stuxnet) الذي استهدف المنشآت النووية الإيرانية عام 2010، والذي تأكد مسؤولية الولايات المتحدة الأمريكية عنه. وفيروس "فليم" هو واحد من مجموعة مكونة من أربع فيروسات برمجية تجسسية تدعى الثلاثة الأخرى (SP, SPE, IP) لا تزال تفاصيل عملها وشيفرتها مجهولة. ولكن المؤكد هو أنها موجهة للشرق الأوسط. وأضاف الخبير: " استطعنا الوصول الى السرفرات التي كانت تخدم "فليم" ومن ثم تقوم بنقل المعلومات المسروقة الى المنظمة التي قامت بانتاج هذا الفيروس، وحصلنا على مفاتيح التحكم ببعضها. وما وجدناه على هذه السرفرات، غير بشكل كامل تخيلنا حول هذا الفيروس، حيث اننا حتى تلك اللحظة كنا نعتقد ان "فليم" بدأ نشاطه في عام 2008 وحتى عام 2012 كان مخفيا وغير معروفا. ولكننا وجدنا بعض الآثار والادلة على ان هذا النظام المتكامل كان يعمل من عام 2006 ".

وبمقارنة بين "فليم" وهذه الفيروسات المكتشفة حديثاً، فإن "فليم" أصاب عدة آلاف جهاز بينما أصابت هذه الفيروسات عدة عشرات من الأجهزة. "وهذا دليل على انه هذه الفيروات المجهولة بالنسبة لنا، تعمل بشكل ادق وموجهة الى اجهزة معينة واشخاص معينين، وهذا ما يصعب علينا كمنتجي برامج الحماية تتبع مثل هذه الفيروسات.." بحسب خبير شركة "كاسبرسكي" لروسيا اليوم.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

المصدر: "روسيا اليوم".

أفلام وثائقية