الولايات المتحدة ترسل مجموعة سفن إنزال إلى الخليج العربي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594838/

غادرت مجموعة من سفن الإنزال المدعومة بكتيبة مشاة بحرية معززة تابعة للقوات البحرية الأمريكية اليوم الثلاثاء 18 سبتمبر/أيلول، غادرت القاعدة البحرية العسكرية في سان دييغو (ولاية كاليفورنيا) متجهة إلى الشرق الأوسط، بحسبما ما ذكر التلفزيون المحلي.

غادرت مجموعة من سفن الإنزال المدعومة بكتيبة مشاة بحرية معززة تابعة للقوات البحرية الأمريكية اليوم الثلاثاء 18 سبتمبر/أيلول، غادرت القاعدة البحرية العسكرية في سان دييغو (ولاية كاليفورنيا) متجهة إلى الشرق الأوسط، بحسبما ما ذكر التلفزيون المحلي.

 وقال جهاز المعلومات التابع للقوات البحرية الأمريكية أن تشكيل مجموعة الصاعقة دائمة الجهوزية المبعوثة يضم حاملة المروحيات "بيليليو" وناقلتي الإنزال"غرين باي" و"راشمور" إضافة إلى كتيبة مشاة بحرية ووحدة قوات خاصة يبلغ تعدادها 4 آلاف جندي من مشاة البحرية والقوات البحرية، وستسمر مهمة التشكيل لمدة 7 أشهر.

وبحسب جهاز المعلومات فإن هذه المجموعة وعلى رأسها حاملة المروحيات "بيليليو" قد يتم الإستعانة بها في تنفيذ سلسلة كاملة من المهام، بما في ذلك "القيام بأعمال قتالية وتقديم مساعدات إنسانية وكذلك في أعمال مكافحة القرصنة في البحر إضافة لأعمال تدعيم السلام والإستقرار في الأقاليم التي ستتواجد بها.

من جهة أخرى صرح النقيب مارك ساكاغوتشي قائد التشكيل:" نحن مستعدون لمواجهة كافة الظروف بدء من تقديم المساعدات الإنسانية وتقديم المساعدات في وقت الكوارث الطبيعية مرورا بتنفيذ عمليات الملاحة وحتى القيام بمعارك قتالية شاملة، فمهما كان الوضع نحن سنكون دائما على استعداد لتنفيذ المهمة التى تكلفنا بها القيادة".

هذا، وكما هو معروف يتواجد الآن في بحر العرب المتاخم للخليج العربي تشكيل من سفن إنزال تابعة للقوات البحرية الأمريكية، تضم حاملة المروحيات "إيفا جيما" وسفن الإنزال الكبيرة "نيويورك" و"غانستون هول"، إضافة إلى كتيبة مشاة بحرية معززة. وقد تم إرسال هذا التشكيل الذي كان متمركزا في القاعدة العسكرية البحرية في نورفولكيه (ولاية فيرجينيا) إلى منطقة الخليج العربي في نهاية مارس/آزار من العام الجاري.

من جهتها ذكرت وسائل الإعلام بمدينة سان دييغو أن إرسال حاملة المروحيات "بيليليو" يأتي على خلفية الخلاف المتواصل بين الولايات المتحدة وإيران، علاوة على ذلك قال التليفزيون المحلي أن قوة مشاة البحرية المتواجدة على متن سفن الإنزال تم تدريبها وفق برنامج إعداد خاص بإنقاذ المواطنين الأمريكيين الذين قد يتعرضوا لهجوم في الخارج.

يذكر أن فيلم "براءة المسلمين" الذي تم تصويره في الولايات المتحدة وإنتشر على شبكة الإنترنت قد استدعى موجة أحتجاجات عارمة مصحوبة بهجمات على البعثات الدبلوماسية الأمريكية في عدد من الدول الإسلامية.

المصدر: وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء