الاتحاد الدولي للتنس يعرض على سامبراس نسخة طبق الأصل من جوائزه المسروقة

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59479/

عرض الاتحاد الدولي للتنس يوم الخميس 9 ديسمبر/كانون الأول على الأسطورة بيت سامبراس المصنف الأول على العالم سابقا، نسخة طبقة الأصل من الجوائز التي نالها في سجل مشاركاته ببطولة كأس ديفيز، والتي سرقت منه مؤخراً.

عرض الاتحاد الدولي للتنس يوم الخميس 9 ديسمبر/كانون الأول على الأسطورة بيت سامبراس المصنف الأول على العالم سابقا، نسخة طبقة الأصل من الجوائز التي نالها في سجل مشاركاته ببطولة كأس ديفيز، والتي سرقت منه مؤخراً.

وقال فرانسيسكو ريكي بيتيل رئيس الاتحاد في بيان :"نأسف للغاية لسماع نبأ سرقة هذه الجوائز العديدة من بيت سامبراس. نعرف مدى خصوصيتها بالنسبة للاعب، وفي حالة فشله في استعادتها سنعرض عليه نسخة طبق الأصل منها تقديرا لسجله الحافل في هذه البطولة".

يذكر أن نجم التنس العالمي المعتزل بيت سامبراس أنه تعرض مؤخراً لحادث سرقة أفقده جوائز وكؤوس حقبة كاملة من مسيرته الرياضية.

وأوضح الأسطورة سامبراس (39 عاماً)، أن هذه الكؤوس والجوائز سرقت من صندوقين عامين لحفظ  الممتلكات يقعان في غرب لوس أنجلوس وكانا مغلقين بإحكام، بينها كأس بطولة استراليا المفتوحة التي فاز بها عام 1994، وهي كانت باكورة ألقابه ضمن البطولات الأربع الكبرى من أصل ألقابه الـ 14 التي فاز بها في مسيرته الاحترافية في هذه البطولات، أما الكؤوس الـ 13 الأخرى للبطولات الأربع الكبرى فلم تكن بداخل  صندوقي  الحفظ ، وذلك حسب تقارير وكالة "اسوشييتد برس".

وأشار بيت سامبراس الذي اعتزل اللعب عام 2003، الى ان فقدان هذه الجوائز أمر محزن بالنسبة له بشكل خاص لأنه أراد أن يعرض الجوائز للأطفال :" بالنسبة لي، ترك هذه الكؤوس لأطفالي أمر لا يقدر بثمن. أتمنى فقط ألا تدمر هذه الكؤوس. ولذلك أردت أن أعلن عن السرقة الآن. ربما كان هناك من يعلم شيئا. هذا كل ما أتمناه".
وأضاف سامبراس:" أنا لست من الذين يتباهون ويتفاخرون بالكؤوس، أو ممن يستعرضون عضلاتهم بها، لم أكن أبدا كذلك. أريد فقط ليراهم أطفالي. لم يراني أطفالي وأنا ألعب ولكنني أريد لهم أن يروا هذه الكؤوس".
وقال سامبراس إنه أصيب بصدمة هائلة لدى معرفته بالسرقة :" إن فقدان هذه الأشياء يمثل ضياع تاريخ مسيرتي مع التنس".
ووفقا لمعلومات نشرت يوم الثلاثاء 7 ديسمبر/كانون الأول في صحيفة "Los Angeles Times"، فان بيت سامبراس فقد كأس بطولة استراليا المفتوحة التي فاز بها عام 1994، ولكن في الواقع تبين أن اللصوص استولوا على جزء كبير من الكؤوس والميداليات والجوائز التي فاز بها لاعب التنس الشهير خلال مسيرته الإحترافية، حيث فاز سامبراس بـ 64 لقباً في مشواره منها 14 لقباً من سلسلة بطولات الجوائز الأربع الكبرى للتنس، إضافة الى كأسين لبطولة ديفيز، كما حصل سامبراس على ست كؤوس لتربعه على عرش صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين لستة أعوام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا