داود أوغلو ينفي الاتهامات بتدريب مقاتلين سوريين في الأراضي التركية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594706/

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أن الشبهات بأن مقاتلين سوريين يتلقون تدريبا في الأراضي التركية، لا أساس لها من الصحة.

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أن الشبهات بأن مقاتلين سوريين يتلقون تدريبا في الأراضي التركية، لا أساس لها من الصحة.

وكانت المعارضة التركية قد اتهمت السلطات بتدريب مقاتلين سوريين في مخيم أبايدين بمحافظة هاتاي، حيث يسكن عسكريون سوريون منشقون وأفراد عائلاتهم. وسبق أن أغلقت السلطات هذا المخيم أمام الزائرين، وكانت اللجنة البرلمانية لحقوق الأنسان هي الجهة الوحيدة التي تمكنت من الوصول الى اليه خلال الأشهر الماضية.

ووصف داود أوغلو في مقابلة مع صحيفة "حرية" التركية نشرت يوم الاثنين 17 سبتمبر/أيلول، التصريحات حول تدريب مقاتلين سوريين في تركيا بالاستفزاز، مشددا على ان هذه الاتهامات باطلة ولا تستند إلى دلائل وبراهين.

وتابع أن كل ما يجري في المخيم يمكن مشاهدته من الجو أو عبر برنامج "غوغل إيرث" الذي يقدم لمستخدميه خريطة تفصيلية لسطح الأرض كما تصوره الأقمار الصناعية. وذكر أن إجراء تدريبات عسكرية في هذا المخيم أمر مستحيل بسبب انعدام الميادين الفسيحة لهذا الغرض.

وتابع وزير الخارجية التركية أنه نفسه لم يزر مخيم  أبايدين حتى الآن، موضحا أنه مغلق لأسباب أمنية، لأن سكانه من العسكريين. وأضاف أن أحد العسكريين السوريين اختفى العام الماضي بعد لقاء خاص عقد في المخيم، وتم العثور على جثته فيما بعد في وطنه.

وتابع الوزير أن استضافة 80 ألف لاجئ سوري ليست أمرا سهلا بالنسبة لبلاده. لكنه شدد على أن أغلبية اللاجئين نساء ومسنون وأطفال. ولذلك عندما جاء هؤلاء لحدود تركيا، لم تفكر أنقرة في الأخطار التي تواجهها، بل في سبل إنقاذ هؤلاء الناس من الموت.

المصدر: وكالة "إيتار-تاس"+ «روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية