سورية تستقبل العام الدراسي الجديد وسط العنف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594683/

فتحت المدارس أبوابها في سورية لاستقبالِ العام الدراسي الجديد وسط ظروف أمنية صعبة جراء الأوضاع الراهنة في البلاد. وأعلنت السلطات توجه خمسة ملايين طالب وطالبة إلى المدارس في مختلف المدن السورية في ظلِ أعباء غير معتادة تحملتها وزارة التربية والتعليم.

فتحت المدارس أبوابها في سورية لاستقبالِ العام الدراسي الجديد وسط ظروف أمنية صعبة جراء الأوضاع الراهنة في البلاد. وأعلنت السلطات توجه خمسة ملايين طالب وطالبة إلى المدارس في مختلف المدن السورية في ظلِ أعباء غير معتادة تحملتها وزارة التربية والتعليم.

وتوجه نحو خمسة ملايين تلميذ وتلميذة في سورية يوم الأحد 16 سبتمبر/ايلول الى أكثر من 22 ألف مدرسة في انحاء البلاد، ليباشروا عامهم الدراسي الجديد.

وفتحت المدارس أبوابها لتلاميذها القدامى المسجلين، وقدمت كل التسهيلات المتعلقة بتسجيل التلاميذ الذين قدموا من المناطق الساخنة، حتى ولو لم تكن بحوزتهم كامل أوراق التسجيل المطلوبة.

وتعرضت العديد من المدارس للتخريب جراء الازمة في سورية، وأكثر من 800 مدرسة استخدمت مراكز ايواء للنازحين، ورغم أنه تم اخلاء 245 منها، وإعادتها لعملها الطبيعي، إلا أن هذا النقص في عدد المدارس، سبب ضغوطا غير معتادة للكادر التعليمي والإداري.

ولا يخاطر الأهالي بسبب عدم استتباب الأوضاع الأمنية في معظم المناطق الريفية بإرسال أبنائهم إلى المدارس فيها، مما دفع معظمهم لنقل مكان سكنهم، ونقل ابنائهم إلى مدارس داخل مدينة دمشق.

ورتب ارتفاع عدد طلاب الصف الواحد، وانتقال بعض التلاميذ إلى مدارس جديدة، أعباء إضافية على المدرسين، فقد بات عليهم السعي لتحقيق التأقلم بين الطلاب، ومع المدرسة الجديدة عليهم.

كما رتب افتتاح المدارس على الاسر السورية مصروفات جديدة لشراء المستلزمات الدراسية لأبنائها، الأمر الذي أثقل كاهلها المرهق أساسا.

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور

الأزمة اليمنية