من ارشيفه .. البرت آينشتاين يكتب لصحيفة "فلسطين" ويدعو لتشكيل مجلس عربي - يهودي قبل قيام إسرائيل

متفرقات

من ارشيفه .. البرت آينشتاين يكتب لصحيفة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594652/

عُرضت وثائق ورسائل تتعلق بالعالم الألماني الراحل ألبرت آينشتاين من مجموع 80 ألف وثيقة ورسالة بعثها وتلقاهها. ومن هذه الرسائل واحدة موجهة لمحرر صحيفة "فلسطين" قبل قيام دولة إسرائيل، يقترح فيها آينشتاين تأسيس مجلس عربي - يهودي مشترك لبحث الأمور المتعلقة بالانتداب البريطاني لفلسطين في حينه.

عرضت جامعة "القدس العبرية" عدداً محدوداً من وثائق ورسائل تتعلق بالعالم الألماني الراحل ألبرت آينشتاين من مجموع 80 ألف وثيقة ورسالة بعثها وتلقاهها، لا تزال الجامعة التي ساهم آينشتاين بتأسيسها تحتفظ بها. هذا وتزمع الجامعة طرح كل أرشيف ألبرت آينشتاين بد ترجمته الى الإنكليزية اذ ان الرسائل والوثائق التي به كُتبت بالألمانية، على ان يكون عرضها في ملف إلكتروني.

وبحسب هانوك غاتفروند البروفيسور المسؤول عن الملكية الفكرية لألبرت آينشتاين فإن أهمية عرض هذه الوثائق لا تقتصر على إشباع رغبة الفضوليين فقط، بل وتسليط الضوء على "مراحل التطور الفكري لهذا العالم الفذ"، والتعرف عن قرب على تجاربه التي جعلت منه العالم الذي أحدث ثورة في مجال الفيزياء.

ومن الوثائق المعروضة رسائل حب بعثها آينشتاين المرتبط بزوجته الأولى في حينه عالمة الرياضيات والفيزياء الصربية ميليفا ماريتش لقريبته إلزا لوفينتال، التي استعادت اسم عائلتها الأول بعد الزواج منه. ومن الرسائل الطريفة التي تلقاها آينتشاين كانت واحدة من إحدى المدارس، دعت فيها طفلة في السادسة العالم الكبير لأن يقص شعره كي يبدو "بشكل أفضل".

ومن الرسائل المهمة المعروضة واحدة أرسلها ألبرت آينشتاين، أحد أشهر أعلام اليهود الألمان لمحرر صحيفة (فلسطين/Falastin) يقترح فيها تأسيس مجلس سري مشترك لفض النزاع بين العرب واليهود، يضم 8 شخصيات بينهم طبيب ورجل دين ورجل قانون وممثل لاتحاد معين من كلا الجانبين، على ان يجتمع المجلس وبشكل سري مرة في الأسبوع لبحث الأمور المتعلقة بالانتداب البريطاني لفلسطين في حينه.

الجدير بالذكر ان قادة الحركة الصهيونية عرضوا على ألبرت آينشتاين تولي رئاسة إسرائيل عشية تأسيسها، لكن عالم الفيزياء رفض العرض مفسحاً المجال بذلك لعالم الكيمياء المولود في بيلاروس حاييم وايزمان ليصبح الرئيس الأول للدولة العبرية.

المصدر: "الأنباء" الكويتية