عالم الحكايات ينعكس طيفا من الألوان في رسومات الاطفال

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594575/

يقال أن الاطفال ابتعدوا عن القراءة ولم تعد مطالعة الكتب تلهب خيالهم مقارنة مع ما يقدمه لهم عصر التقنيات الرقمية .. ولكن المعرض الذي اقيم في مكتبة الاداب الاجنبية ينفي ارتباط الطفل الشديد بالكمبيوتر ويعيد له صلته بعالم الكتب الورقية والحكايات.

يقال أن الاطفال ابتعدوا عن القراءة ولم تعد مطالعة الكتب تلهب خيالهم مقارنة مع ما يقدمه لهم عصر التقنيات الرقمية.. ولكن المعرض الذي اقيم في مكتبة الآداب الاجنبية ينفي ارتباط الطفل الشديد بالكمبيوتر ويعيد له صلته بعالم الكتب الورقية والحكايات.

"الأطفال يرسمون الحكاية " مشروع انطلق في دورته السابعة والعشرين. واختيار المنظمين مكان إقامته في مكتبة الاداب الاجنبية لم يكن من قبيل الصدفة ، فهو يؤكد على أهم أهدافه بجعل القراءة هواية للطفل، واستخدام الرسم كوسيلة لتلخيص افكاره ودمجها بالخيال .. وقد شارك أطفال من مدن روسية عدة، بالاضافة إلى عدد كبير من بلدان أجنبية في الفعالية. وجاءت النتيجة طيف واسع من الألوان عكس الشخصيات الاسطورية وأبطال القصص الشعبية الاقرب إلى نفوس الاطفال. وكانت لحكايات الشرق وكنوز التراث العربي مكانة فيها.

وقالت ارينا زاخاروفا منسقة المعرض "الحكايات الشرقية لها شعبية كبيرة لدى الأطفال، وخاصة العربية مثل علي بابا، وألف ليلة وليلة التي تثير خيالهم وتجذبهم بسحرها. إنه موضوع شيق. وفي هذا العام لدينا مشاركات كثيرة من بلدان أجنبية وللمرة الأولى تأتينا رسومات أطفال من إفريقيا وتحديدا من غانا".

أفلام وثائقية