الصين تتهم اليابان بتأجيج الأوضاع حول الجزر المتنازع عليها

أخبار العالم

الصين تتهم اليابان بتأجيج الأوضاع حول الجزر المتنازع عليها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594533/

صرح هونغ لي المتحدث باسم الخارجية الصينية في الإيجاز الصحفي اليوم 14 سبتمبر/أيلول أن الصين تلقي باللوم على اليابان في توتر الأوضاع حول جزر دياويو المتنازع عليها ( تطلق عليها اليابان جزر سينكاكو)، كما أن بكين تدعو طوكيو إلى العودة للمفاوضات لإيجاد حل لهذه المشكلة.

 صرح هونغ لي المتحدث باسم الخارجية الصينية في الإيجاز الصحفي اليوم 14 سبتمبر/أيلول أن الصين تلقي باللوم على اليابان في توتر الأوضاع حول جزر دياويو المتنازع عليها ( تطلق عليها اليابان جزر سينكاكو)، كما أن بكين تدعو طوكيو إلى العودة للمفاوضات لإيجاد حل لهذه المشكلة.

كانت حدة الخلاف بين البلدين بسبب النزاع على ملكية الجزر المشار إليها قد اشتدت خلال الاسبوع الجاري بعدما أقدمت اليابان على تأميم ثلاث جزر من بين الجزر الخمس عبر شرائها من مالكها الخاص. وترى الصين أن شراء الحكومة اليابانية للجزر التى تعود ملكيتها اصلا للصين منذ القِدم يمثل تهديدا للسيادة الصينية. وحذرت الصين طوكيو من "عواقب وخيمة" إذا لم يتم إلغاء هذا القرار.

وقال هونغ لي: "ينبغي على اليابان الإحتكام إلى العقل وإلغاء هذا القرار الخاطئ بشراء الجزر وأن تعود إلى طريق الحوار والمفاوضات حتى يتم التوصل لحل لهذه الخلافات" ، معربا في ذات الوقت عن أن بكين لا تقبل إحتجاجات طوكيو بشأن دخول السفن الحربية الصينية إلى المياه المتاخمة للجزر.

وكان بيان للخارجية الصينية قد ذكر الجمعة 14 سبتمبر/أيلول  أن ست سفن دوريات عسكرية قد إقتربت من جزر دياويو للقيام بأعمال قانونية متصلة بحفظ النظام والمرابطة. بعد هذه الواقعة تم استدعاء السفير الصيني في اليابان إلى مقر الخارجية اليابانية، حيث تم تسليمه إحتجاجا رسميا على دخول السفن الحربية الصينية إلى "المياه الإقليمية اليابانية بالقرب من جزرسينكاكو"، كما ورد في نص الاحتجاج.

وذكر هونغ: "إن الصين لا يمكنها قبول ما يسمى بـ"الإحتجاجات" المقدمة من اليابان بخصوص السفن الحربية الصينية التي تنفذ في الوقت الحالي مرابطة إعتيادية بالقرب من جزر دياويو".

من جهتهما قام وزير الخارجية الياباني ويتشيرو جيمبا ووزير الدفاع ساتوشى موريموتو بقطع زيارتهما إلى استراليا وسيعودا يوم السبت 15 سبتمبر/أيلول صباحا إلى طوكيو.

يذكر أن جزرسينكاكو(دياويو) الخمس تعتبر أرضا متنازعا عليها بين اليابان والصين. ولا يمكن لبكين وطوكيو تحديد مكان مرور الشريط الحدودي بين المناطق الإقتصادية الخالصة في منطقة الجزر. فاليابان تصر على أن الشريط الحدودي يمر في وسط الفضاء المائي، بينما تصر الصين من جانبها على نقل الشريط بالقرب من الشواطئ اليابانية. وتؤكد اليابان أنها تشغل الجزر منذ العام 1895، بينما بكين تقول أن الخرائط اليابانية التي تعود لعامي 1783 و 1785 لجزر دياويو توضح أنها أراض صينية. في الفترة بعد الحرب العالمية الثانية كانت هذه الجزر خاضعة لسيطرة الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن تم تسليمها لليابان عام 1972. بيد أن تايون والصين القارية تعتقدان أن اليابان تخالف القانةن حين تخضع هذه الجزر لسيادتها . غير أن اليابان ترى أن الصين وتايون باتا تطمعان في هذه الجزر منذ سبعينيات القرن الماضي، عندما تكشفت الأمور عن وجود ثروات طبيعية ضخمة في هذه المنطقة.

في ذات السياق قدمت الصين إلى الأمم المتحدة الوثائق التي تؤكد على سيادتها على جزر دياويو التي قامت الحكومة اليابانية بتأميمها يوم الثلاثاء، بحسب ما أفاد التلفزيون الوطني الصيني (CCTV).

ووفقا للمعلومات التي بثتها القناة، فإن لي باو دونغ مندوب الصين الدائم في الأمم المتحدة إلتقى مع بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة وسلمه جداول الإحداثيات والخرائط المائية لجزر دياويو والمناطق والمياه المتاخمة لها.

وأكد المندوب الصيني " أن جزر دياويو كانت منذ القدم أرضا مقدسة بالنسبة للصين وأن شعب الصين والحكومة الصينية عاقدان العزم بصرامة ولديهما القوة لحماية وحدة وسلامة أراضي البلاد".

المصدر: وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء

فيسبوك 12مليون