الخارجية الروسية: الوضع الإنساني في سورية يتدهور لفرض عقوبات إحادية الجانب

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: الوضع الإنساني في سورية يتدهور لفرض عقوبات إحادية الجانب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594522/

ترى موسكو أن الوضع الإنساني في سورية يتدهور بسبب العقوبات الاحادية الجانب التي فرضتها بعض الدول على دمشق. وجاء في بيان صادر يوم 14 سبتمبر/أيلول عن وزارة الخارجية الروسية:"  يتدهور الوضع الإنساني في سورية بسبب  فرض بعض الدول والاتحادات الإقليمية عقوبات إحادية الجانب وقيود على هذا البلد.

ترى موسكو أن الوضع الإنساني في سورية يتدهور بسبب العقوبات الاحادية الجانب التي فرضتها بعض الدول على دمشق.

وجاء في البيان الصادر يوم 14 سبتمبر/أيلول عن وزارة الخارجية الروسية:" يتدهور الوضع الإنساني في سورية بسبب  فرض بعض الدول والاتحادات الإقليمية عقوبات إحادية الجانب وقيود عليها. وكنا نحذر أكثر من مرة من العواقب التي قد تنجم من مثل هذه الممارسات".

ويقول البيان:" تشارك وزارة الخارجية الروسية رؤساء منظمة الصحة العالمية وصندوق الأطفال  التابع لهيئة الأمم المتحدة  وإدارة الأمم المتحدة  لتنسيق الشؤون الإنسانية الذين  بعثوا برسالة إلى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تتضمن تقييماتهم التي تبعث على القلق من الوضع الإنساني في سورية".

واعترفت وزارة الخارجية الروسية أن التطورات الأخيرة في مجال الوضع الإنساني  تثير المخاوف مع ازدياد عدد الضحايا بين السكان المسالمين. كما يزداد عدد المشردين واللاجئين. فيما تشير وزارة الخارجية الروسية إلى أن  الحكومة السورية تبذل جهودا لتقديم المساعدة للمتضررين والمصابين وتتعاون في هذا المجال مع منظمة الصليب الأحمر.

وجاء في البيان:" اننا نطلق من أن تطبيع الاوضاع بشكل جذري في سورية لا يتم إلا عن طريق التسوية السياسية في البلاد. أما روسيا فلا تزال  تبذل جهودا نشيطة بشتى المستويات بغية الوقف الفوري للعنف من كافة الأطراف وإطلاق الحوار الوطني الواسع".

روسيا  تخصص نحو مليوني دولار للمساهمة اللجنة الدولية للصليب الأحمر

وتطرق البيان الأمور المالية حيث ساهمت روسيا في ميزانية هيئة الأمم المتحدة  بتخصيصها مبلغ قدره 6 مليونات دولار ونحو مليوني دولار في ميزانية اللجنة الدولية للصليب الأحمر وذلك لدعم هاتين المنظمتين في سورية.

وجاء في البيان الصادر عن وزارة الخارجية الروسية أن 4.5 مليون دولار أمريكي تم تخصيصها  لدعم ميزانية البرنامج الغذائي العالمي التابع للأمم المتحدة. كما تم تخصيص 1.5 مليون دولار  لدعم ميزانية ادارة  التنسيق في الشؤون الإدارية بهيئة الأمم المتحدة.

وتقول وزارة الخارجية الروسية إن الجانب الروسي يتخذ على مدى الاشهر الأخيرة خطوات رامية إلى  تقديم المعونات الإنسانية إلى سكان سورية سواء كان عن طريق العلاقات الثنائية أو عبر المنظمات الدولية. وقد قامت وزارة الطوارئ الروسية بإيصال 80 طنا من المعونات الإنسانية إلى دمشق.

وأبرز البيان أن روسيا سلمت  المنظمة السورية للهلال الأحمر خياما وبطانيات وأدوات الاستخدام المنزلية والأثاث الخفيف والاغذية للأطفال.

وجاء في البيان:" يتم في الوقت الحاضر إعداد دفعة جديدة من المعونات الإنسانية التي ستسلم عن طريق وزارة الطوارئ. كما تمت دراسة تخصيص منحة  كبيرة لمنظمة البرنامج الغذائي العالمي للأمم المتحدة لعام 2013. وسيأخذ الجانب الروسي بالحسبان الأوليات الواردة في الرسالة التي بعث بها رؤساء وكالات الأمم المتحدة، وذلك لدى تحديد حجم ونوعية الواردات الإنسانية المقبلة".

المصدر:" وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء