السلطات الأفغانية تغلق صفحة اليوتيوب المحتوية على الفيلم المسيء للنبي (ص)

أخبار العالم

السلطات الأفغانية تغلق صفحة اليوتيوب المحتوية على الفيلم المسيء للنبي (ص)
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594405/

أغلقت السلطات الأفغانية بوابة يوتيوب الإلكترونية التي تم عليها في صفحة الوصول الحر تحميل أجزاء من الفيلم المسيء للنبي محمد (ص) الذي تم إنتاجه في الولايات المتحدة تحت عنوان "براءة المسلمين". جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة "رويتر" اليوم الأربعاء 12 سبتمبر/ أيلول.

أغلقت السلطات الأفغانية بوابة يوتيوب الإلكترونية التي تم عليها في صفحة الوصول الحر تحميل أجزاء من الفيلم المسيء للنبي محمد (ص) الذي تم إنتاجه في الولايات المتحدة تحت عنوان "براءة المسلمين". جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة "رويتر" اليوم الأربعاء 12 سبتمبر/ أيلول.

وصرح المدير العام لتكنولوجيا المعلومات بوزارة الإتصالات الأفغانية قائلا: "تلقينا أوامر بأغلاق اليوتيوب لمنع وصول المستخدمين الأفغان إليه إلى أن يتم حذف مقاطع الفيديو الخاصة بفيلم (براءة المسلمين) ".

وفي ذات الوقت دانت السلطات المصرية الفيلم، غير أنها دعت الشعب إلى ضبط  النفس. وقال بيان للحكومة المصرية: "إن هذا الفيلم يمثل إهانة للنبي (ص) ويعد عملا غير أخلاقي".

من جهته وصف الأب فيديريكو لومباردي السكرتير الصحفي للفاتيكان، وصف الفيلم بأنه "استفزاز لمشاعر المسلمين"، مشيرا من جهة أخرى إلى أن استخدام العنف في الرد على هذا الفيلم هو  أمر غير مقبول.

كما وصف رامين ميهمانباراست المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إنتاج الفيلم " بالتصرف الأرعن المقزز". وصرح أن المسؤولية عن تلافي وقوع مثل هذه الأحداث تقع على عاتق السلطات الأمريكية.

وكانت الانباء بشأن إنتاج فيلم في الولايات المتحدة يصور النبي محمد (ص) في شكل غاية في السلبية قد ظهرت في وسائل الإعلام يوم الثلاثاء الموافق للذكرى السنوية الحادية عشرة لتفجيرات 11 سبتمبر/أيلول.

ويمكن العثور على أجزاء من الفيلم الذي يدور حوله الحديث بشكل متاح على الشبكة العنكبوتية الإنترنت. أما سخط المسلمين فقد يكون استدعته حقيقة أنه من المحرم شرعا وفق أحكام الإسلام تجسيد شخصية النبي محمد (ص)، بيد أن الفيلم إضافة لذلك يصور بعض المشاهد من سيرة النبي على خلفية سيئة وسلبية للغاية.

وقد ساهم بشكل كبير في إنتاج هذا الفيلم القس الأمريكي بولاية فلوريدا تيري جونز، الذي اكتسب شهرته السيئة بعد قيامه بإحراق نسخ من القرآن الكريم بصورة علنية لأكثر من مرة.

هذا، وقد شهد يوم الثلاثاء 11 سبتمبر/أيلول عددا من الوقفات الإحتجاجية في مصر ضد خروج هذا الفيلم للنور، حيث أحاط عدة الآف من المواطنين مقر البعثة الدبلوماسية الأمريكية مرددين شعارات معادية للولايات المتحدة الأمريكية، كما قاموا بإحراق العلم الأمريكي أمام السفارة.

بعد ذلك بقليل قصف مسلحون معارضون للفيلم في مدينة بنغازي الليبية مبنى القنصلية الأمريكية بالقنابل ما أدى إلى مقتل السفير الأمريكي في ليبيا وثلاثة من أعضاء البعثة الدبلوماسية.

المصدر: وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء

فيسبوك 12مليون