لافروف: ننتظر ردا من الناتو حول الخطط السرية في أوروبا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59440/

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الخميس 9 كانون الأول ان موسكو تنتظر من حلف الناتو ردا حول وثائق سرية نشرها موقع "ويكيليكس" كشفت عن خطط الحلف السرية للدفاع عن جمهوريات البلطيق من هجوم روسي محتمل. من جانبه اكد أندرس فوغ راسموسن الامين العام لحلف الناتو ان الناتو لا يعتبر روسيا خطرا لامنه وبدوره لا يشكل خطرا على روسيا.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الخميس 9 كانون الأول ان موسكو تنتظر من حلف الناتو ردا حول وثائق سرية نشرها موقع "ويكيليكس" كشفت عن خطط الحلف السرية للدفاع عن جمهوريات البلطيق من هجوم روسي محتمل.
وقال لافروف: "طبعا ثارت أسئلة بعد ان كشفت تسريبات "ويكيليكس" عن وجود خطة سرية لحلف الناتو للدفاع عن بلدان البلطيق من روسيا. وقد وجهنا هذه الأسئلة الى الحلف وننتظر ردا".
وشدد وزير الخارجية الروسي ان موسكو مهتمة بهذه التسريبات لسببين. ويتلخص السبب الأول في أن الحلف وضع هذه الخطط  في ديسمبر/كانون الاول من عام 2009، اي في الوقت الذي انعقد فيه اجتماع مجلس روسيا-الناتو وهو الأول منذ نشوب الأزمة في العلاقات بين الطرفين بعد حرب القوقاز في أغسطس/آب 2008. أما السبب الثاني فهو، حسب لافروف، إقرار هذه الوثيقة السرية في قمة الناتو الاخيرة بلشبونة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اي متزامنا مع قمة روسيا-الناتو، حيث صادق الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وزعماء دول الناتو على حزمة اتفاقيات ثنائية هامة. واعاد لافروف الى الأذهان ان هذه الاتفاقيات اكدت على ان كلا الطرفين لا يشكلان خطرا على بعضهما البعض ويسعيان للتعاون الاستراتيجي الحقيقي.
وقال: "وبهذا ثار سؤال: "متى كان الناتو صريحا؟ عندما اتفقنا بشكل معلن على تعزيز الشراكة أم عندما اتفقت الدول الأعضاء خلف الأبواب المغلقة على اشياء مختلفة بعض الشيء".
وفي معرض تعليقه على تسريبات "ويكيليكس" قال لافروف ان هذه الوثائق مثيرة للاهتمام  لكن روسيا تتعامل معها بفلسفة خاصة وقال: "لكن في بعض الأحيان، تثير الوثائق أسئلة جدية كما حصل مع الوثائق التي كشفت عن الخطط العسكرية للتصدي لهجوم روسي محتمل على جمهورات البلطيق".
وكشفت بعض المراسلات الدبلوماسية الأمريكية التي نشرها موقع "ويكيليكس" عن قيام حلف الناتو بوضع خطة مفصلة للدفاع عن جمهوريات البلطيق من هجوم محتمل مصدره روسيا. وجاء في المراسلات انه في حال وقوع عدوان روسي ضد دول البلطيق، فسيتم نقل نحو 10 فرق عسكرية من الولايات المتحدة وبريطانيا والمانيا وبولندا الى المنطقة. كما ستصل سفن عسكرية بريطانية وأمريكية الى الموانئ الشمالية لبولندا والمانيا. وذكرت صحيفة الغارديان البرطاينة التي نقله هذه المعلومات ان وزارء دفاع دول الناتو أقروا الخطة بالحروف الأولى يوم 22 يناير/كانون الثاني الماضي. كما أقرته قمة الحلف في لشبونة يومي 19 و20 نوفمبر/تشرين الثاني خلف الأبواب المغلقة.

راسموسن: روسيا والناتو لا يشكلان خطرا على بعضهما البعض

اكد أندرس فوغ راسموسن الامين العام لحلف الناتو يوم الخميس 9 ديسمبر/كانون الأول ان الناتو لا يعتبر روسيا خطرا على أمنه وهو بدوره لا يشكل خطرا على روسيا.
واضاف راسموسن عقب اجتماع غير رسمي مع وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي ان قيادة الحلف تسعى لتعزيز الشراكة الحقيقية مع موسكو. وجاء هذا التصريح تعليقا على تسريب الخطط السرية وضعها الحلف للدفاع عن جمهوريات البلطيق من هجوم محتمل مصدره روسيا.
وشدد الأمين العام على انه لا يعلق على مثل هذه التسريبات وفقا للسياسة التي يعتمد عليها الحلف تجاه التسريبات الإعلامية.
وأعاد راسموسن الى الأذهان ان الطرفين اتفقا خلال قمة روسيا-الناتو في لشبونة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على بدء مرحلة جديدة في التعاون الثنائي.
كما اشاد أمين عام الحلف بنتائج اجتماع مجلس روسيا-الناتو على مستوى السفراء يوم الاربعاء الماضي، واصفا اياها بالمثمرة. وذكر ان الطرفين اتفقا على بدء العمل على وضع التحليل العام لتطوير التعاون العملي في مجال الدرع الصاروخية.
وأضاف أن المجتمعون قرروا أيضا بدء التحضير لاستئناف التعاون في مجال الدرع الصاروخية لمسرح العملية الحربية.

المندوب الروسي لدى حلف الناتو يدعو الحلف إلى التخلي رسميا عن التخطيط العسكري ضد روسيا

قال مندوب روسيا الدائم لدي حلف الناتو دميتري روغوزين يوم 9 ديسمبر / كانون الأول إن الدليل الأفضل على أن الناتو لا يعتبر روسيا عدوا قد يكون إعلانه رسميا عن تخليه عن التخطيط العسكري ضد روسيا. وأعرب روغوزين لوكالة الأنباء الروسية إنترفاكس عن ارتياحه لتعليق الامين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن على التسريب الأخير الذي قام به موقع "ويكيليكس".
وقال روغوزين: "إننا طالعنا باهتمام تصريح الامين العام لحلف الناتو الذي علق فيه على تسريب "ويكيليكس" للخطة التعبوية للدفاع عن بولندا ودول البلطيق والتي تتحدث حسب ما نشر في الإنترنت عن أن روسيا الاتحادية تُعتبر تهديدا رئيسا لهذه الدول . وأنا مرتاح لرد الامين العام للناتو على الدعوة الروسية لإعطاء تقييم لهذا التسريب على مستوى سياسي جاد".
وأضاف: " إن التأكيد الأفضل في الظروف الراهنة على ما تحدث عنه الأمين العام ، وبالتحديد عن أن روسيا لا تُعتبر تهديدا للغرب وأن الحلف سيسعى إلى إقامة التعاون الاستراتيجي الحقيقي معها قد يكون التخلي الرسمي للحلف عن التخطيط العسكري ضد بلادنا وتطوير التعاون مع موسكو على أساس المساواة والمنفعة المتبادلة من أجل مواجهة المخاطر المتعلقة بالأمن العام وفي مقدمتها إعداد مشروع الدفاع الصاروخي الأوروبي".

هذا وقد رفض روغوزين في حوار خاص مع "روسيا اليوم" يوم 7 ديسمبر/كانون الاول ما تناقلته تسريبات "ويكيليكس" حول خطط حلف الناتو في أوروبا مؤكدا أن المفاهيم الأطلسية المزدوجة في التعامل مع روسيا اثارت استغرابه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)