بان كي مون: الابراهيمي سيلتقي الاسد في اقرب وقت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594339/

اعلن الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ان المبعوث الدولي الى سورية الاخضر الابراهيمي سيجري في دمشق قريبا مباحثات مع الرئيس بشار الاسد.

اعلن الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون ان المبعوث الدولي الى سورية الاخضر الابراهيمي سيجري في دمشق قريبا مباحثات مع الرئيس بشار الاسد.

وقال كي مون خلال مؤتمر صحفي في برن(سويسرا) يوم الثلاثاء 11 سبتمبر/ايلول ان "المبعوث الخاص الاخضر الابراهيمي سيلتقي في اقرب وقت مع مسؤولي السلطات السورية بمن فيهم الرئيس بشار الاسد".

يذكر انها ستكون الزيارة الاولى للابراهيمي الى دمشق بعد تسلمه مهام سلفه كوفي عنان في 1 سبتمبر/ايلول.

هذا ونقل موقع "الوطن" عن مصادر مطلعة ان المبعوث الدولي الجديد الأخضر الإبراهيمي سيصل سورية السبت 15 سبتمبر/ايلول لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين السوريين وفي مقدمتهم الرئيس بشار الأسد.

وأعرب الإبراهيمي في وقت سابق عن أمله في لقاء الرئيس الأسد خلال زيارته إلى سورية المزمع القيام بها  في الأيام القليلة المقبلة، مؤكدا أنه سيلتقي عددا من ممثلي المجتمع المدني السوري والمثقفين في دمشق وعدد من المدن الأخرى.

ودعا كي مون مجددا اعضاء مجلس الامن الدولي الى اتخاذ خطوات ازاء النظام الحاكم في سورية واستخدام نفوذهم لاجبار طرفي الصراع على وقف العنف.

واعرب بهذا الصدد عن قلقه الجدي من عدم قدرة المجتمع الدولي على تغيير الوضع في سورية الى الأفضل قائلا "انني قلق كثيرا من اننا لانستطيع تغيير الوضع الذي لا يطاق، فقد قتل (في سورية) اكثر من 25 الف شخص".

واعتبر في نفس الوقت أنه "لا يجدر التشائم خلال تقييم امكانيات المجتمع الدولي"، مشددا انه "يجب على كافة الدول الاعضاء (في الامم المتحدة) الاحتكام الى العقل وتحمل المسؤولية".

هذا ورأى المحلل السياسي السوري أحمد الحاج علي في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق ان "اي خروج عن مسارات الازمة والدخول في عملية توظيف سياسي تعتبر مسألة مرفوضة بالكامل، فلم يكن على الابراهيمي او غيره القول ان النظام السوري في حال المنتهي او الى زوال، اذ كيف يمكن فهم دوره كوسيط الذي يجب ان يكون نزيها وواقعيا". و"الوساطة تتطلب النظر بشكل واسع".

المصدر: "اينترفاكس" + "روسيا اليوم"