سكاي نيوز: المقرحي بين الحياة والموت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59430/

من المحتمل ان يفارق عبد الباسط المقرحي المواطن الليبي المتهم بتفجير طائرة الركاب التابعة لشركة " بان اميريكان " الامريكية فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية عام 1988 ، الحياة في غضون الايام القادمة. اعلنت ذلك قناة " سكاي نيوز " التلفزيونية البريطانية يوم 9 ديسمبر/كانون الاول.

من المحتمل ان يفارق عبد الباسط المقرحي المواطن الليبي المتهم بتفجير طائرة الركاب التابعة لشركة " بان اميريكان " الامريكية فوق بلدة لوكربي الاسكتلندية عام 1988 ، الحياة في غضون الايام القادمة. اعلنت ذلك قناة " سكاي نيوز " التلفزيونية البريطانية يوم 9 ديسمبر/كانون الاول.
ومن المعلوم ان المقرحي مصاب بسرطان البروستات، لذلك من باب الرحمة قررت السلطات البريطانية الافراج عنه عام 2009 وترحيله الى وطنه ليبيا.
وتقول " سكاي نيوز " ان احد المقربين من عائلة المقرحي اخبرها بان " المقرحي منذ بضعة ايام وهو يتنفس عبر جهاز التنفس الاصطناعي ". واضاف " ان كل يوم يمكن ان يكون يومه الاخير في هذه الدنيا ".
وكان حادث تفجير طائرة " بان اميريكان " في 21 ديسمبر/كانون الاول عام 1988 قد اودى بحياة 200 شخص.
ومن الجدير بالذكر ان الوثائق الاخيرة التي نشرها موقع " ويكيليكس " والخاصة بمراسلات الدبلوماسيين الامريكيين تشير الى ان ليبيا خلال مفاوضاتها مع بريطانيا هددت لندن " بنتائج وخيمة " في حالة وفاة المقرحي في السجن البريطاني.
كما هددت ليبيا بأن نفس الشيء سيلحق بمواطني امريكا العاديين المقيمين في ليبيا، اذا ما عرقلت الولايات المتحدة الافراج عن المقرحي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية