الحرب على الإرهاب.. هل جعلت العالم أكثر أمنا؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594299/

تعرضت الولايات المتحدة  قبل أحد عشر عاما لأكبر هجوم ارهابي، ليبقى تاريخ هذا الهجوم في ذاكرة الأمريكيين كيوم حزن وطني. أما العرب، فيرون في هذا التاريخ نقطة بداية لمرحلة تدخل عسكري أمريكي في شؤون الشرق الأوسط.

تعرضت الولايات المتحدة  قبل 11 عاما لأكبر هجوم ارهابي، ليبقى تاريخ هذا الهجوم في ذاكرة الأمريكيين كيوم حزن وطني. أما العرب، فيرون في هذا التاريخ نقطة بداية لمرحلة تدخل عسكري أمريكي في شؤون الشرق الأوسط.

وفي الساعات الأولى بعد الهجوم الإرهابي كان اليأس قد سيطر على إدارة الرئيس جورج بوش. ولكن في اليوم التالي أعلنت الولايات المتحدة حربا شاملة على الإرهاب لا زالت مستمرة حتى الآن وبأشكال مختلفة.

وقد مرت هذه الحرب بعدة مراحل. وكانت أفغانستان المرحلة الأولى، وأصبح غزو العراق المرحلة الثانية لما يسمى بالحرب على الإرهاب. لكن فكرة "نشر الديمقراطية" في الشرق الأوسط  التي أعلنتها إدارة جورج بوش فشلت تماما ليس في العراق فقط، بل وفي بقية الدول العربية.

وفي شهر مايو/آيار عام 2011 تسنى لأفراد القوات الخاصة الأمريكية تصفية أسامة بن لادن "الإرهابي رقم واحد" بالنسبة لواشنطن، ويمكن اعتبار هذه العملية بمثابة المرحلة الثالثة وربما  الختامية للحرب الأمريكية على الإرهاب.

وكان يبدو ان أحلام واشنطن قد تحققت، ولكن لم يختف تنظيم القاعدة، ولم يصبح العالم الغربي أكثر أمنا ولم يعم الهدوء العالم العربي. بل على العكس يشهد الشرق الاوسط مرحلة تحولات أدت إلى سقوط عشرات آلاف الضحايا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور