الملف السوري يتصدر الدورة الـ21 لمجلس حقوق الانسان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594230/

يتصدر الملف السوري اجتماعات مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في دورته الـ21 التي تفتتح أعمالها اليوم الاثنين 10 سبتمبر/ أيلول في جنيف بحضور الامين العام للامم المتحدة بان كي مون. ومن المقرر ان تقدم لجنة التحقيق الدولية المفوضة من الامم المتحدة في 17 أيلول/سبتمبر تقريرها الجديد حول سورية الذي وزعت اللجنة مسودته منتصف الشهر الماضي.

يتصدر الملف السوري اجتماعات مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في دورته الـ21 التي تفتتح أعمالها اليوم الاثنين 10 سبتمبر/ أيلول في جنيف بحضور الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

وسيلقي كل من بان كي مون ونافي بيلاي المفوضة العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة خطابا امام ممثلي 47 دولة عضوا في المجلس، وتشارك بيلاي اضافة الى لورا دوبوي لاسير رئيس مجلس حقوق الانسان في نقاش حول سورية يجري تنظيمه بالتزامن مع دورة المجلس بحضور مدافعين عن حقوق الانسان، حسبما أفادت "فرانس برس".

ومن المقرر ان تقدم لجنة التحقيق الدولية المفوضة من الامم المتحدة في 17 أيلول/سبتمبر تقريرها الجديد حول سورية الذي وزعت اللجنة مسودته منتصف الشهر الماضي وحملت فيه القوات الحكومية و"الشبيحة" بارتكاب جرائم ضد البشرية. وفي تقريرها الاخير المنشور في 15 اب/اغسطس، نددت اللجنة بـ"جرائم الحرب" في سورية محملة مسؤوليتها للحكومة وقواتها المسلحة، وبدرجة أقل للمعارضة المسلحة. كما أعلنت اللجنة انها تعمل على اعداد قائمة سرية تضم أسماء المسؤولين عن هذه الجرائم تمهيدا لملاحقات دولية محتملة.

هذا وستتناول اجتماعات المجلس أيضا أوضاع حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية وقضايا الكراهية العرقية والتمييز وغيرها.

هذا وميدانيا، تحدثت مواقع المعارضة السورية عن عمليات يشنها الجيش بمنطقتي دوما والمعضمية بريف دمشق.

واضافت هذه المصادر إن عمليات موازية طالت ضواحي العسالي والحجر الاسود والقدم بالضواحي الجنوبية للعاصمة. كما تعرض مخيم اليرموك حسبها لمداهمات واعتقالات.

من جانبها، قالت السلطات إن القوات الأمنية قضت على عدد من المسلحين في عمليات بمنطقة بركة حمزة في ريف القصير بمحافظة حمص التي سجلت حسبها مقتل اربعة مدنيين في تفجير عبوة ناسفة على طريق حمص مصياف. كما قضت القوات الأمنية على مسلحين في منطقة الحراك بدرعا وألقت القبض على آخرين بمنطقة تل قرطل بريف حماة.

هذا وتتزامن هذه التطورات مع وصول المبعوث الأممي إلى سورية الأخضر الإبراهيمي الى القاهرة مساء الاحد في اطار اول زيارة له للمنطقة منذ توليه هذا المنصب مطلع ايلول/سبتمبر الجاري.

وينتظر إن يلتقي الإبراهيمي كلا من الرئيس المصري محمد مرسي والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي قبل توجهه إلى دمشق.

وامتنع الابراهيمي عن أي تصريحات لدى وصوله، الا ان الناطق باسمه احمد فوزي اكد للصحافيين في مطار القاهرة ان الموفد الدولي والعربي سيلتقي الرئيس المصري ووزير خارجيته محمد كامل عمرو والعربي الى جانب "عدد من الشخصيات السورية المعارضة لبحث آخر تطورات الأزمة السورية".

ومن المقرر ان يجتمع الابراهيمي مع الامين العام للجامعة العربية قبيل ظهر الاثنين، ثم مع وزير الخارجية المصري بعد الظهر الا انه لم يعلن موعد لقائه مع مرسي.

المصدر: وكالات

المزيد من التفاصيل في الاتصال الهاتفي: