اقوال الصحف الروسية ليوم 9 ديسمبر/كانون الاول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59415/

صحيفة " إيزفيستيا " تتحدث عن خطط إصلاح القوات المسلحة الروسية. فتقول إن وزارة الدفاع قدمت إلى الحكومة برنامج تسليحِ القوات للسنوات العشر القادمة. وتضيف الصحيفة أن الرئيس مدفيديف أشار مؤخراً إلى أن الجيش سيزود بأسلحةٍ ومعداتٍ جديدة قبل حلول عام ألفين وعشرين. أما المبالغ التي تقترحها وزارة الدفاعِ لهذا الغرض فلم يسبق لها مثيل في تاريخ روسيا الحديث. ومن مجالات إنفاقها وضعُ نظامٍ موحدٍ جديد للتحكم الآلي سيدخل الخدمة اعتباراً من العام القادم. غير أن جزءاً كبيراً من النفقات سيخصص للقوات البحرية، إذ تبلغ حصتها أربعةً وعشرين بالمئة من المبالغ التي يَلحَظُها البرنامج المقترح. وجاء في المقال أن ذلك سينعكس على صناعة الصواريخ الباليستيةِ الحديثة من طراز "بولافا" المخصصة للغواصات الاستراتيجية. وبالإضافة إلى ذلك سيتم تزويد القوات البرية بمنظومات صواريخ "اسكندر"، ومركباتٍ فضائية، وأسلحةٍ ومعداتٍ أخرى.

صحيفة " نيزافيسيمايا غازيتا " تعلق على الحادث الذي وقع يوم الإثنين الماضي في منطقة جزيرة هونسيو ببحر اليابان. تقول الصحيفة إن طائرتين روسيتين من طراز "إيل- ثمانية وثلاثون" مضادتين للغواصات حلقتا عدة ساعات فوق المنطقة التي تجري فيها مناورات أمريكية - يابانية مشتركة. وعلى إثر ذلك أُوقفت تلك المناورات إلى أجلٍ غير مسمى خشية التقاط الروس معلوماتٍ إلكترونيةً سرية عنها. وتعليقاً على ما جرى أعلنت وزارة الدفاع اليابانية أن ظهور الطائرتين الروسيتين في تلك المنطقة يعتبر تصرفاً لا سابق له، ويشكل خطراً على المشاركين في المناورات. ومن ناحيةٍ أخرى يرى المراقبون أن هذه المناورات هي الأضخم في التاريخ المعاصر. ورداً على تصريحات اليابانيين أكد المتحدث باسم الأسطولِ الروسي رومان مارتوف أن الجانب الروسي لم ينتهك القواعد الدولية الخاصةَ باستخدام المجال الجوي.

صحيفة " روسيسكايا غازيتا " تنشر مقالاً عن دور المحكمة العليا الروسية في مكافحة الفساد. فتبرز أن هيئة رئاسةِ هذه المحكمة اتخذت يوم أمس قراراً هاماً حول المحاكمات المتعلقة بهذه الظاهرة. جاء في المقال أن المحكمة دعت جميع القضاة إلى الاهتمام بأسباب هذه الآفة الخطيرة عند النظر في القضايا التي تُطرح عليهم. وفي هذا المجال تشير الإحصائيات إلى تزايد عدد الموظفين الكبار الذين يمثلون أمام المحاكم بتهمة الفساد، ما يشكل دليلاً على فعالية التدابير المتخذة لمكافحته. وهذا بحد ذاته يبعث على الأمل بإمكانية الوصول إلى مكامن الداء. وتنقل الصحيفة عن خبراءَ في المحكمةِ العليا تأكيدهم على أهمية نشر قراراتِ المحاكم على مواقع الانترنت بالسرعة القصوى، لكي يعرف الجميع أيَ مصير ينتظر المجرمين.

 صحيفة " إر بي كا ديلي " كتبت تقول إن الكرملين يقترح على المؤسسات الروسية الاجتماعية وغير الحكومية النظر في كيفية مساعدة مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج. وتنقل الصحيفة عن مصدرٍ في ديوان الرئاسة أن على المؤسسات غير الحكومية البحثَ في إمكانية ترشيح أسانج لجائزة نوبل. وتعليقاً على ذلك يؤكد البرلماني الروسي غينادي غودكوف أن أحداً لن يقوم بذلك. وإذ يصف الأمر بالهراء يرى أن ما نشره الموقع من فضائح يشكل ضربةً موجعةً للدبلوماسية الأمريكية. كما أن أسانج لا يستحق عقوبة السجن، فهو لم يخالف القوانين، ولم يسرق تلك الوثائق، وبشتى الأحوال ليس مسؤولاً عن مضمونها. أما المحللة السياسية يلينا بانفيلوفا فترى في تصريحات الكرملين نوعاً من السخرية المستترة، لأن ما نشره الموقع عن روسيا لا يشكل صدمةً لأحد.

صحيفة " نوفيي إيزفيستيا " تتحدث عن الوضع المتوتر في شمال اوزبكستان، فتقول إن مدينة تشيمباي بجمهورية قره قالباقيا ذاتية الحكم شهدت موجة من الاضطرابات، بعد إغلاق معمل انتاج زيت القطن وإعلان الإضراب من قبل عمال هذه المنشأة الوحيدة في المدينة. وتمضي الصحيفة موضحة أن حشدا من السكان المحليين هاجم العمال الذين حاولوا كسر الإضراب، وكذلك  التجار الغرباء الراغبين بشراء المعمل. لقد استشاط السكان غضبا عندما أخذ البعض بتفكيك معدات المعمل، ولم تتسن تهدئة الوضع إلا بعد استدعاء قوات الشرطة الخاصة. أما سبب هذا الاستياء فيعود لقرار بيع المعدات إلى مقاطعة خوارزم المجاورة. وكانت انتشرت في تشيمباي منذ عدة ايام شائعات مفادها أن الأوزبكيين سينهبون كل شيء في قره قالباقيا ليبقى السكان المحليون بدون عمل. وتجدر الإشارة إلى أن سكان قره قالباقيا الأصليين أقرب إلى الكازاخيين من ناحية الثقافة واللغة، وثمة أحاديث تدور منذ مدة في هذه الجمهورية ذاتية الحكم عن احتمال انضمامها إلى كازخستان. ولا يستبعد كاتب المقال أن تؤدي أحداث تشيمباي إلى تصاعد النزعات الانفصالية في قره قالباقيا. يلفت الكاتب إلى أن أوزبكستان واحدة من أفقر بلدان رابطة الدول المستقلة. أما الفقر في قره قالباقيا فيصل إلى حد الفظاعة حتى مقارنة بأوزبكستان، ففي الماضي كان معظم سكان هذه الجمهورية ذاتية الحكم يمارسون البستنة وصيد السمك، أما بعد جفاف بحر آرال فبات الجميع تقريبا بدون عمل. واليوم تشكل رواتب كبار السن التقاعدية التي تعادل بضع عشرات من الدولارات، مصدر الدخل الوحيد لغالبية السكان المحليين. لا تقتصر مشاكل قره قالقباقيا على الفقر المدقع، فلقد تراكمت على قاع بحر آرال بعد جفافه مليارات الأطنان من الأملاح السامة التي انتقلت إليه مع مياه الصرف على مدى عشرات السنين. وينقل مراسل الصحيفة عن سكان الجمهورية أن الأطفال الرضع يرفضون أحيانا حليب أمهاتهم لكثرة ما فيه من أملاح، تتجاوز المعدل الطبيعي بثلاث أو أربع مرات. أما المصيبة الحقيقية هنا فهي داء السل، إذ ترى المصابين به في العديد من الأسر. وفي ختام مقالها تنقل الصحيفة عن مدير الموقع الإخباري - التحليلي ( فيرغانا . رو) دانييل كيسلوف أن أحداث تشيمباي تنذر  بأزمة واسعة النطاق في قره قالباقيا.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تنشر أيضا نص المقابلة التي اجرتها مع ممثل روسيا لدى حلف الناتو دميتري روغوزين، حيث يتحدث فيها عن اجتماع مجلس روسيا - الناتو في بروكسل يوم الأربعاء . لقد طالب روغوزين في هذا الاجتماع ممثلي الناتو بالغاء الاتفاقية السرية الخاصة بالدفاع عن البلدان البلطيقية الثلاثة ( ليتوانيا ولاتفيا واستونيا) في مواجهة روسيا. وعن هذه الاتفاقية الفضيحة تتحدث البرقيات الديبلوماسية الأمريكية التي نشرها موقع ويكيليكس، ويتضح منها أن الحلف ما زال يعتبر روسيا عدوا محتملا. عن انعكاسات ذلك على العلاقات بين روسيا والناتو دار الحوار التالي بين مراسل الصحيفة ودميتري راغوزين.
س: ما الرد الذي تنتظره روسيا من الناتو ؟

ج: ارى أن الديبلوماسيين الغربيين الذين صاغوا هذه الخطة ووافقوا عليها يجب أن يشعروا بالخجل ، إذ كيف يعتبرون روسيا شريكا استراتيجيا، وفي الوقت نفسه يضعون خططا دفاعية لمواجهتها؟ إن الناتو ملزم بأن يتخلى عن هذه الخطة. وها هي اليوم كل الصحافة الغربية توجه نقدها الشديد إلى الناتو.

س: كيف ستتصرف روسيا إذا تجاهل الناتو مطالبها؟

ج: نحن نعلم بهذه المخططات من زمن بعيد. ولكننا لم نقدم اية معلومات بهذا الشأن لأننا لا نكشف مصادر معلوماتنا. والذي حدث الآن أن مدبري هذه الخطة أنفسهم وقعوا في الحفرة التي حفروها، فبفضل موقع ويكيليكس انكشفت للملأ نواياهم الخفية. نحن نريد أن تقوم بلدان الناتو بسن تشريعات تؤكد تخليها عن المخططات العسكرية ضد بلدنا.

س: ما الدور الذي لعبته منشورات "ويكيليكس" في العلاقات بين روسيا والناتو؟

ج: أثناء الجولة الديبلوماسية مؤخرا التقيت بزملائي من الناتو. كانوا يتجنبون النظر إلي. أما اليوم فقد حضر الاجتماع 29 سفيرا يرافقهم أعضاء الوفود. وحضر أيضا الأمين العام للحلف أندرس فوغ راسموسين. كان الجو رسميا. لم يتهرب أحد من النظر إلي، بل أجابوا عن الأسئلة التي طرحتها.

س: يمكن للمرء أن يقول ما يشاء. ثمة فرق بين القول والفعل. ما رأيكم؟

ج: يجب أن ندرك أن شيئا جديدا لم يحدث. نحن نعرف أن لدى أوساط الناتو خططا عسكرية، وأنهم يعتبروننا بمثابة تهديد محتمل. وهم يتحدثون بكلام جميل ويحاولون إهداءنا الزهور. لدينا فهم دقيق لما يجري علنا، ولما يتم خلف الكواليس أيضا. المسألة تكمن في أمر آخر، هو أنهم وقعوا في الحفرة على مرأى من الجميع. وما يهمنا هو كيف سيتصرفون لتنظيف ما تلطخ نتيجة ذلك، أي لاستعادة سمعتهم.

اقوال الصحف الروسية عن الاوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " كوميرسانت " كتبت بعنوان ( فشل بيلاروس بتغيير الموقف الروسي ) أن المباحثات التي أجراها رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في موسكو مع نظيره البيلاروسي باءت بالفشل والسبب في ذلك يعود إلى اختلاف الجانبين على الرسوم المفروضة على تصدير النفط، ويرى الخبراء بحسب الصحيفة أن روسيا تُجري المباحثات مع الطرف البيلاروسي من منطق القوة، وستَرضخ بيلاروس للشروط الروسية إن لم يكن الآن. سيكن بعد حين.
 
صحيفة " آر بي كا- ديلي "  كتبت بعنوان ( غازبروم تَبيع غازا أكثر ) أن الأوضاع في سوق الغاز أصبحت مريحة. إذ أن أسعار العقود الفورية أصبحت أعلى من أسعار العقود الآجلة،  وهو ماجعل توقعات شركة غازبروم أكثر تفاؤلا بشأن إمدادات  الغاز إلى أوروبا  في العام المقبل، إذ يتوقع عملاق الغاز الروسي أن تستورد أوروبا 155  مليار متر مكعب بزيادة قدرها 7 % عما عليه في العام الجاري .
 
صجيفة " فيدوموستي " كتبت تحت عنوان ( وصفةٌ واحدةٌ لأوروبا ) أن صندوق النقد الدولي انتقد الاستراتيجية الأوربية لمعالجة أزمة الديون السيادية، معللا ذلك بالتباطؤ في التفاعل مع الأزمة، فيرى دومينيك ستراوس كان المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي أن انتقال عدوى الإنقاذ من بلد إلى آخر لن يساعد في الخروج من أزمة الديون،ودعا الأوروبيين إلى اعتماد آلية شاملة، دون الإفصاح عن هيكلية هذه الآلية أو حجمها المالي الذي برأي بعض الخبراء قد يصل إلى ترليوني يورو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)