مواسم ومفاجآت جديدة في حياة المسارح الروسية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594123/

شهد المسرح الموسكوفي بإدارة أوليغ تاباكوف في السابع من سبتمبر/أيلول، اجتماعا لفرقته المسرحية، أعلن فيه عن خطط المسرح المستقبلية للموسم السابع والعشرين. ويخطط مسرح أوليغ تاباكوف لإخراج أربع مسرحيات جديدة في هذا الموسم.

شهد المسرح الموسكوفي بإدارة أوليغ تاباكوف في السابع من سبتمبر/أيلول، اجتماعا لفرقته المسرحية، أعلن فيه عن خطط المسرح المستقبلية للموسم السابع والعشرين.

ويخطط مسرح أوليغ تاباكوف لإخراج أربع مسرحيات جديدة، وهي: "الزوجة" للمخرج الشاب ميخائيل ستانكيفيتش عن قصة للكاتب العظيم أنطون تشيخوف، ومسرحية "الشقيقة الكبرى" عن نص لألكسندر فولودين، ومن إخراج أحد مؤسسي المسرح ألكسندر مارين، وكذلك مسرحية  "الخوف والبؤس في الرَّايخ الثالث" عن نص لبيرتولد بريخت ومن إخراج ألكسندر كوروتشيكوف، وأخيرا مسرحية "مدرسة الزوجات"، المقتبسة عن رواية بنفس الاسم لجان باتيست موليير، وإخراج ألكسندر خوخلين.

كما يخطط المسرح للتعاون مع المخرج البلغاري المعروف يافور غيرديف. وتحدث المدير الفني للمسرح  أوليغ تاباكوف خلال اجتماع فرقة المسرح عن مصير مسرح الريبرتوار الروسي، قائلا إنه أكبر إنجاز ثقافي روسي.

وقال  تاباكوف "عندما أتحدث عن قلقي حول مصير مسرح الريبرتوار الروسي لا أتحدث عن نفسي وتلك المسارح التي أديرها، فكل شيء فيها على ما يرام، لكن هناك العديد من المسارح غيرها في روسيا - أكثر من 600 مسرح. وجميعها تعيش أوقاتا صعبة، إن لم نقل ما هو أسوأ. وكأي إنسان روسي أنا أتعاطف مع أي شخص يعيش في ظروف  أسوء من تلك التي أعيشها".

وأصبح تقليدا أن يرحب ممثلو مسرح تاباكوف بالفوج الثالث من طلاب الكلية المسرحية التابعة للمسرح، حيث تمنى طاقم الممثلين للطلاب ألا تخيب آمالهم أبدا في مهنتهم، وأن يثقوا بأنفسهم، ويقدروا زملاءهم، وأن يكونوا دائما على استعداد لتقديم الدعم لهم، وأن يعيشوا القلق قبل وبعد اعتلاء خشبة المسرح، وليس خلال العرض، حيث سينالون الرضا لجرأتهم وللقدرة على الابتهاج بالحياة.

أفلام وثائقية