خبيرة: واشنطن فقدت صدقيتها بعد صدور تقرير "هيومن رايتس ووتش"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594105/

قالت أندريا براسو المستشارة الأولى في برنامج "مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان" في "هيومن رايتس ووتش" في مقابلة مع" روسيا اليوم"، إن الولايات المتحدة فقدت الكثير من صدقيتها بعد اصدار التقرير الذي يشير الى أن السلطات الأمريكية في عهد الرئيس جورج بوش الابن عذبت خصوما اسلاميين للقذافي ثم سلمتهم للنظام الليبي.

قالت أندريا براسو المستشارة الأولى في برنامج "مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان" في "هيومن رايتس ووتش" في مقابلة مع" روسيا اليوم"، إن الولايات المتحدة فقدت الكثير من صدقيتها بعد اصدار التقرير الذي يشير الى أن السلطات الأمريكية في عهد الرئيس جورج بوش الابن عذبت خصوما اسلاميين للقذافي ثم سلمتهم للنظام الليبي.

واكدت براسو ان اكثر ما يثير في هذا التقرير، انه عندما بدأت "هيومن رايتس ووتش" بالتحقيق توضح انه تم تسليم مواطنين ليبيين الى ليبيا تحت حكم القذافي من قبل امريكا وبريطانيا ودول اخرى وكان من المعتقد ان المعاملة الاسوأ حدثت في ليبيا ولكن ما اكتشف لاحقا ان التعذيب الاشد جاء من قبل الامريكيين وثم تم تسليم المتحتجزين الى القذافي حيث ابقاهم في سجون لسنوات، وكثير من هؤلاء الاشخاص اصبحوا قادة في التمرد والان يقودون في الحكومة الليبية.

واشارت المستشارة الى ان معتقل غونتانامو وفضيحة ابو غريب وغيرها ادت الى زيادة المشاعر المناهضة للولايات المتحدة في العالم وان الكشف الجديد عن حالات التعذيب، الى جانب فشل واشنطن في التحقيق في هذه المزاعم، لا يساعد الا في زيادة الغضب ضدها، مضيفة ان هذا لا يبرر اي عنف ضد الامريكيين، ولكن الاساءات الامريكية المستمرة تعني انه لن يتعرض من يقوم بالتعذيب الى اية مساءلة.

التفاصيل في المقابلة المصورة

فيسبوك 12مليون