نتانياهو: إسرائيل ترفض رفضا قاطعا فتوى الحاخامات اليهود التي تحظر بيع العقارات للعرب الاسرائيليين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59401/

ندد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بفتوى دينية أصدرها حاخامات إسرائيليون، يحظر بموجبها على الإسرائيليين اليهود بيع او تأجير عقارات للعرب الإسرائيليين ، واعتبر هذا القرار "غير ديموقراطي ويتعارض مع الكتاب المقدس"، مشددا على ان "إسرائيل ترفض هذه التصريحات رفضا قاطعا".

ندد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في 7 ديسمبر/كانون الأول بفتوى دينية أصدرها حاخامات إسرائيليون، يحظر بموجبها على الإسرائيليين اليهود بيع او تأجير عقارات للعرب الإسرائيليين .
وتحتوي الفتوى على دعوة الى الحذر من العيش مع غير اليهود، اذ ان ذلك من وجهة نظر 41 حاخاما وقعوا على الفتوى "قد يؤدي الى الضلال".
وحول هذا الأمر قال كبير حاخامات مدينة أشدود الساحلية في حديث لراديو الجيش ان "هذه الأرض إسرائيلية وهي لشعب إسرائيل".
واعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي هذا القرار "غير ديموقراطي ويتعارض مع الكتاب المقدس"، كما انه يعتبر تمييزا سبق وان عانى منه اليهود أنفسهم، بحسب وصف نتانياهو، مشددا على ان "إسرائيل ترفض هذه التصريحات رفضا قاطعا".
وقال بنيامين نتانياهو الذي حضر مسابقة معرفة بالكتاب المقدس انه "لا يجب قول اشياء كهذه لا عن اليهود ولا عن العرب، كما لا يجب ان تقال في بلد ديموقراطي، وخاصة في دولة يهودية، تحترم تراث إسرائيل والكتاب المقدس".
وأضاف نتانياهو ان العرب يعيشون في إسرائيل، وتسائل  "كيف سيكون شعورنا اذا قال أحدهم انه لن يبيع شقة ليهودي ؟  واجاب  :"نحن نحتج على تصريحات كهذه"، مشيرا الى العداء للسامية ولـ "قناعة كثير من الإسرائيليين بانهم عنصر غير مرغوب به في العالم العربي".
ويمثل عرب إسرائيل قرابة 20% من السكان البالغ عددهم حوالي 7,5 مليون نسمة، ويعتبر بعضهم انهم يعانون التمييز العنصري، في حين يؤكد المسؤولون الإسرائيليون ان قوانين البلاد تضمن حقوق كافة مواطنيها.
وحول هذه الفتوى قال العضو العربي في الكنيست الإسرائيلية محمد طيبي ان من إصدر فتوى كهذه "يستوجب محاكمته بتهمة التحريض العنصري".
كما تسعى رابطة الحقوق المدنية في إسرائيل الى إقالة حاخام مدينة صفد شمالي إسرائيل شموئيل إلياهو، بسبب تأييده لحملة لمتشددين يهود تعارض تأجير شقق سكنية لطلاب عرب يدرسون في المدينة.
من جانبه صرح يونا ياهاف، رئيس بلدية حيفا، ان ما يدعو اليه الحاخامات "ضلال يبث الكراهية والانقسامات مع الناس الذين قررنا ان نشاركهم الحياة".
يذكر ان مدينة حيفا الساحلية تعد مدينة نموذجية للتعايش بين المجتمعين العربي واليهودي في البلاد.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية