بيان مشترك لوزراء الخارجية والتجارة في منتدى التعاون الاقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593941/

تبنى وزراء الخارجية والتجارة في منتدى التعاون الاقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادي  يوم 6 سبتمبر/أيلول بيانا مشتركا. وأتمت المحادثات بين الوزراء مرحلة التحضيرات لانعقاد القمة العشرين اليوبيلية للمنتدى.

تبنى وزراء الخارجية والتجارة في منتدى التعاون الاقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادي  يوم 6 سبتمبر/أيلول بيانا مشتركا. وأتمت المحادثات بين الوزراء مرحلة التحضيرات لانعقاد القمة العشرين اليوبيلية للمنتدى.

وقال سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي :" قد قمنا بفعاليات اصبحت المرحلة الاخيرة لتهيئة لقاء قادة دول منتدى التعاون الاقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادي. وبحثنا القضايا المحورية التي يواجهها الاقتصاد العالمي والاقليمي وخرجنا  بنتائج التعاون في العام الماضي بمختلف الاتجاهات،  ورسمنا ألاهداف الرئيسية والمهمات الرئيسية للمستقبل".

ومضى لافروف قائلا:" لقد أكدنا ولاءنا للأجندة الليبيرالية. وأعرب الجميع عن رغبة مشتركة في تحسين ظروف التجارة والاستثمارات والحيلولة دون إقامة حواجز مصطنعة. ودعا كل الممثلين عن اقتصادات المنتدى إلى تعميق التكامل الاقتصادي الإقليمي بصفته وسيلة رئيسية للمضي قدما نحو استحداث نظام التجارة الحرة والمفتوحة".

وقال الوزير الروسي:"تم التأكيد على أهمية اتخاذ الخطوات المشتركة الرامية إلى إتقان منظومات النقل اللوجيستية وإزالة ألامور التي تعيق النقل والمواصلات في أنظمة النقل الإقليمية، وتم رسم خطوات ملموسة والتنسيق في ألاجراءات التي ترمي إلى تحقيق هذا الهدف. واعترف الجميع بضرورة بذل جهود أنشط  بغية ضمان الأمن الغذائي".

وأعرب لافروف عن شكره للشركاء لتأييدهم المقترحات الروسية بهذا الشأن وقال ان " المقصود بالأمر هو زيادة استقرار أسواق الأغذية وتوسيع إمكانيات الفئات الفقيرة من السكان للحصول على الأغذية واستقطاب استثمارات ابتكارية إلى قطاع الزراعة ومكافحة التجارة غير الشرعية للثروة البحرية".

وأشار لافروف قائلا:" قد اقتنعنا بالقدرات التي تكمن في مساعدة عملية النمو الاستثماري". وأعاد إلى الأذهان أن روسيا بادرت إلى إقامة الحوار الاستثماري بمشاركة الحكومة والبزنس والعلوم. واتخذ قرار في أعقاب اجتماع مجلس الأعمال الاستشاري الذي يرأسه العام الجاري ممثلون عن روسيا بتشكيل الشراكة في مجال السياسة والعلوم والتكنولوجيات والمبتكرات. وستكون تلك الشراكة حكومية وخاصة في آن واحد".

واشار المشاركون في الاجتماع إلى أن تطبيق الأفكار الروسية بشأن تشكيل الفضاء التعليمي المشترك في منطقة آسيا والمحيط الهادي سيأتي خطوة هامة على طريق التعاون. والمقصود بالأمر هو تنظيم التعاون في شتى المجالات بين وزارات التعليم  ومراكز البحوث العلمية والمؤسسات التعليمية وقطاع البزنس وعقد ندوات في موضوع التعليم.

لافروف: رجال الأعمال في منتدى التعاون الاقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادي سيتعاونون بشكل وثيق في مجال السياسة والتكنولوجيات

أعلن سيرغي لافروف في أعقاب الاجتماع أن رجال الأعمال في منتدى التعاون الاقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادي  سيتعاونون بشكل وثيق في مجال السياسة والتكنولوجيات.

وبحسب قوله فإن رجال الأعمال  طرحوا مبادرة استحداث الشراكة في مجال السياسة والتكنولوجات، حيث سيتم تشكيل 3 فرق عمل في مجال الابتكارات والملكية الذهنية والتكنولوجيات. وأضاف أن أطرًا لتطوير الشراكة الحكومية الخاصة بمشاركة العلم قد أنشئت.

 بلدان المنتدى قد تشكل في المستقبل صناديق التأمين الغذائي لمكافحة المجاعة

أعلن أندريه بيلؤوسوف وزيرالتنمية الاقتصادية في روسيا أن بلدان المنتدى  قد تشكل في المستقبل صناديق التأمين الغذائي لمكافحة المجاعة.

وبحسب قوله فإن بلدان المنتدى تبحث بصورة خاصة إمكانية الاطلاع على المشاكل الغذائية التي تعاني منها بعض الدول. وقال إن بعض الدول قد طرحت مسألة استحداث صناديق التأمين الغذائي مثل صندوق الأرز، وذلك  بغية التأمين في حال اندلاع الأزمة.

وشدد بيلؤوسوف على أهمية تلك المشكلة بالنسبة إلى دول منتدى التعاون الاقتصادي لبلدان آسيا والمحيط الهادي، علما أن نحو مليار شخص يواجهون المجاعة في العالم، منهم 600 مليون في منطقة آسيا والمحيط الهادي. وقال إن استحداث صناديق كهذه  لا يعود للمرحلة الراهنة، بل انه يتعلق بالمستقبل، لأن ذلك يتطلب اتخاذ قرارات خاصة. ويدور الحديث لحد الآن حول تقديم فرص للاطلاع على الوضع في هذا المجال.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة