تعرض مقر اتحاد الكرة المصري للاقتحام

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593909/

اقتحمت مجموعات من الجماهير يعتقد بأنها من روابط "ألتراس" مشجعي ناديي الأهلي والزمالك مقر الاتحاد المصري لكرة القدم، يوم الأربعاء 5 سبتمبر/أيلول، وألقت عليه عددا من الشماريخ والالعاب النارية.

اقتحمت مجموعات من الجماهير يعتقد بأنها من روابط "ألتراس" مشجعي ناديي الأهلي والزمالك مقر الاتحاد المصري لكرة القدم، يوم الأربعاء 5 سبتمبر/أيلول، وألقت عليه عددا من الشماريخ والالعاب النارية.

وذكرت وكالة "رويترز" للأنباء، نقلا عن شهود عيان، أن العشرات من المشجعين الذين يعتقد أنهم ينتمون لالتراس النادي الأهلي اقتحمو مبني الاتحاد وهو ما اجبر العاملين على الفرار.

وأكد علاء عبد العزيز مدير العلاقات العامة في الاتحاد أن بعض المقتحمين حطموا خزانة عرض زجاجية واستولوا على بعض الكؤوس التذكارية الموجودة فيها.

وأضاف عبد العزيز لرويترز "زملائي العاملون في الاتحاد ابلغوني بما حدث ولا توجد اصابات بين العاملين".

ويرفض التراس الأهلي إقامة منافسات الدوري المحلي الا بعد القصاص لأكثر من 70 شخصا قتلوا في أحداث عنف خلال مباراة الأهلي مع المصري في بورسعيد في شهر فبراير/شباط الماضي.

وكان مشجعون غاضبون قد اقتحموا يوم الثلاثاء الماضي، مكان تدريب فريق الأهلي، وقاموا بشتم اللاعبين ومجلس الإدارة لموافقتهم على عودة الدوري، وتأخر الحكم على متهمي مجزرة بورسعيد.

وذكرت تقارير اعلامية محلية أن المدرب حسام البدري اضطر إلى الغاء المران. وتسبب اقتحام بعض مشجعي "التراس أهلاوي" وهي أكبر مجموعة مشجعين للأهلي في الغاء حصة تدريبية اخرى في 12 يوليو/ تموز لأسباب مماثلة.

وقال الأهلي في بيان عبر موقعه على الانترنت: "اقتحمت مجموعة من جماهير الالتراس مدرجات ملعب التتش على هامش المران المسائي للفريق وراحت تطالب بالقصاص" لدماء ضحايا حادث بورسعيد .

وتوقف النشاط الكروي في مصر منذ حادث بورسعيد ومن المقرر أن يعود بمباراة كأس السوبر المصرية يوم الأحد المقبل، في استاد الجيش المصري ببرج العرب بين الأهلي آخر بطل للدوري وإنبي آخر بطل للكأس.