خبير روسي: قمة أبيك والتركيز على الاتجاه نحو آسيا مسألة حيوية لروسيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593849/

تحتضن مدينة فلاديفوستوك الروسية على شاطئ المحيط الهادئ فعاليات منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ "أبيك". وقال أندريه كوستين أحد أبرز المصرفيين الروس المشاركين في أعمال المنتدى إن انعقاد قمة "آبيك" والتركيز على الاتجاه نحو آسيا مسألة حيوية لروسيا.

 

تحتضن مدينة فلاديفوستوك الروسية على شاطئ المحيط الهادئ، وعلى مدار أسبوع كامل، فعاليات منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ "أبيك". استضافة هذا الحدث الاقتصادي الكبير تكتسب أهمية إضافية لروسيا، نظرا لانضمامها مؤخرا إلى منظمة التجارة العالمية.. المزيد في هذه المقابلة الخاصة مع أندريه كوستين أحد أبرز المصرفيين الروس المشاركين في أعمال المنتدى.

السؤال الأول: سيد كوستين أنت ترأس اجتماع الرؤساء التنفيذيين للشركات، الذي سينعقد في إطار منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ "أبيك" الذي تشكل الاقتصادات الأعضاء فيه مجتمعة أكثر من نصف الناتج المحلي الإجمالي للعالم.. ولكن ما هو السبيل لتلك الاقتصادات وخصوصا على هامش اجتماعها المقبل في روسيا لإيجاد مصادر جديدة للنمو؟ فإذا ما قارنت المنتدى الراهن بدورة العام الماضي التي عقدت في الولايات المتحدة، حيث أبرمت بعض الاتفاقات على مستوى الشركات والحكومات، ولكن هل غير ذلك شيئا على الصعيد العالمي مثلا؟

إن المسألة هي عملية مستمرة لا يمكن أن تثمر بين ليلة وضحاها، عليك أن تعمل على قضايا محددة، وأحد المسائل الرئيسية لاجتماع "أبيك" هو تحرير التجارة والاستثمارات في تلك المنطقة من العالم، وبالطبع فهذه المنطقة تحوي بلدانا تتباين من حيث درجة التطور والبنية الاقتصادية.. ومع ذلك، فإنها أحد أسرع أقاليم العالم نموا من الناحية الاقتصادية..

فلدينا الصين وسنغافورا واندونيسيا والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بالمناسبة، التي أعتقد أنها ستكون في المستقبل أحد الأعضاء الرواد في منطقة "أبيك".. لذا أعتقد أن التركيز على الاتجاه نحو آسيا هو مسألة حيوية جدا بالنسبة لنا لأننا كنا دائما ننظر باتجاه أوروبا ولدينا علاقات متينة مع الاقتصاد الأوروبي، ولكني أعتقد أن تركيز روسيا على منطقة الشرق الأقصى يفسح إمكانيات ضخمة في مجالات الموارد الطبيعية والطاقة والتعاون مع الاقتصادات المجاورة مثل الصين واليابان وكوريا وغيرها والتي بإمكانها جلب استثمارات إلى روسيا يأتي معها النمو الاقتصادي.. لذا أعتقد أن لقاء "أبيك" مهم جدا بالنسبة لنا.

السؤال الثاني: حسنا، أود هنا التطرق لمسألة مهمة أخرى هي منظمة التجارة العالمية التي انضمت روسيا إليها للتو.. لقد عملنا لفترة طويلة جدا من أجل ذلك، ونسينا ربما ما هي مزايا العضوية وما عليها.. ما هي الإيجابيات بالنسبة لروسيا، وبالنسبة لشركائها؟

حتى فيما يتعلق باجتماع "آبيك" المقبل، أعتقد أن انضمام روسيا إلى المنظمة هو أمر مهم جدا، لأنه بات بوسعنا الآن الحديث بنفس اللغة مع أعضاء "أبيك" الآخرين ومناقشة اتفاقات ثنائية مختلفة معهم في مجالات التجارة والاستثمار وهو مفيد جدا لروسيا.. بالطبع يتعين علينا فرز مجالات محددة تتأثر سلبا في الأمد القصير بانضمامنا إلى منظمة التجارة العالمية.. كالقطاع الزراعي مثلا.. يجب أن تتوفر إجراءات معينة لدعم مثل هذه القطاعات الوطنية.. ولكن في الأمد البعيد، وفي حال كنا راغبين في إيجاد اقتصاد تنافسي عينه على أسواق الخارج فإن عضويتنا في المنظمة ستكون مفيدة فعلا بالنسبة لنا.

السؤال الثالث: حسنا، وهل تستطيع المصارف الروسية في ظروف العضوية المنافسة مع كبار اللاعبين العالميين؟

لا مشكلة لدينا في الانضمام إلى المنظمة، والأكثر من ذلك أن الأزمة المالية في أوروبا وأمريكا كان لها آثار من جهة انخفاض المنافسة في الواقع بين المؤسسات المالية العالمية في السوق الروسية.. وكما ترين فإن المصارف الروسية قد بدأت تنشط أكثر في مناطق أخرى من العالم كأوروبا وآسيا لذا أعتقد أن الوقت ملائم الآن للتوسع بالنسبة للمصارف الروسية، وهذا ما يفعله مصرفا "سبير بانك" و" في تي بي" حاليا.