سورية: يجب ألا تكون استقالة عنان سببا للتخلي عن خطته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593829/

صرح المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أن استقالة كوفي عنان من منصب المبعوب الأممي العربي إلى سورية يجب ألا تكون سببا للتخلي عن خطته المكونة من النقاط الست. وفي أول خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بصفة المبعوب الدولي إلى سورية أكد الأخضر الإبراهيمي أن مستقبل سورية سيبنى بأيدي الشعب السوري نفسه

صرح المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أن استقالة كوفي عنان من منصب المبعوب الأممي العربي إلى سورية يجب ألا تكون سببا للتخلي عن خطته المكونة من النقاط الست.

وفي جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة الخاصة بمناقشة الوضع السوري يوم 4 سبتمبر/أيلول دعا الجعفري الجهات التي لها تأثير على "الأطراف المسلحة" في سورية إلى التعاون مع المبعوث الجديد الأخضر الإبراهيمي.

وشدد على أنه "بات واضحا للجميع" وجود جماعات مسلحة تقوم بأعمال إرهابية في سورية، "تغذيها الأطراف العربية والدولية المعروفة".

وجدد التأكيد على استعداد سورية "للتعاون مع كل جهة مخلصة تهدف لتوفير المساعدات للمواطنين السوريين لأهداف إنسانية، آخذين في عين الاعتبار أن الشعب السوري لم يكن يوما في حاجة إلى مساعدة أحد قبل التدخل الخارجي السافر في شؤونه الداخلية الذي يستهدف تدمير البنية التحتية في البلاد وتقويض منجزاته".

وفي هذا السياق ذكر مندوب سوريا لدى الامم المتحدة أن "13 من بين 38 مشفى رئيسيا أضحى خارج الخدمة وتم حرق 70% من مصانع إنتاج الدواء في حلب، إضافة إلى استهداف الكابل الرئيسي للاتصالات بين دمشق وحمص وحماة وحلب عشرين مرة، علاوة على تدمير مئات المدارس ونهب المتاحف وتهجير السكان ونهب بيوتهم ودور عبادتهم".

وتابع ان "البعض من الشاذين عقليا ابتدعوا مؤخرا نوعا جديدا من الجهاد أسموه "جهاد الشهوات" وهو يقوم على أن يذهب أولئك المعتوهون أخلاقيا إلى مخيمات اللاجئين السوريين كي يتزوجوا من البنات السوريات اللواتي تتراوح اعمارهن بين 14 و16 عاما معتبرين أن ذلك هو شكل من أشكال الجهاد".

وشدد الجعفري على أن الحل للأزمة السورية "لا يمكن إلا أن يكون سوريا وذلك من خلال الحوار الوطني الشامل الذي يضم جميع السوريين المؤمنين به".

كما دعا جميع السوريين إلى المشاركة في "إعادة بناء ما دمرته الأزمة والمضي معا نحو إعادة أمن الوطن".

الإبراهيمي: مستقبل سورية سيبنى بأيدي الشعب السوري نفسه

وفي أول خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بصفة المبعوب الدولي إلى سورية أكد الأخضر الإبراهيمي أن مستقبل سورية سيبنى بأيدي الشعب السوري نفسه، وقال: "سيبنى مستقبل سورية بأيدي الشعب السوري نفسه ولا أحد غيره. لكن دعم المجتمع الدولي مهم للغاية ويجب تقديمه بشكل عاجل. سيكون هذا الدعم فعالا فقط في حال سيرنا في اتجاه واحد".

وأفاد الإبراهيمي أنه سيتوجه بعد أيام إلى القاهرة حيث سيلتقي بالأمين العام للجامعة العربي نبيل العربي.

وأشار إلى سرعة تفاقم الأوضاع في سورية، لا سيما في المجال الإنساني وقال: "لن أدخر أنا وأعضاء فريقي جهدا وسأعمل من أجل السلام للشعب السوري".

محلل أمريكي يقلل من أهمية دور التدخل الأجنبي في سورية

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن قلل الباحث في مركز "نيسا" للدراسات الاستراتيجية ستيرلينغ جينسين من أهمية دور التدخل الأجنبي في استمرار المعارك في سورية، مشيرا إلى أن الأسباب الداخلية هي التي ساهمت كثيرا في زيادة شدة المواجهة.

المصدر: وكالات، "روسيا اليوم".