هندي يثير استياء اليهود باطلاق اسم هتلر على متجره

متفرقات

هندي يثير استياء اليهود باطلاق اسم هتلر على متجره
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593724/

أسفرت احتجاجات الجالية اليهودية في مدينة أحمد آباد الهندية بالإضافة الى استياء أبدته القنصلية الإسرائيلية في المدينة عن اتخاذ قرار من قِبل مالك أحد المتاجر يقضي بتعهده بإعادة النظر باسم المتجر وتغييره من هتلر الى اسم آخر.

أسفرت احتجاجات الجالية اليهودية في مدينة أحمد آباد الهندية بالإضافة الى استياء أبدته القنصلية الإسرائيلية في المدينة عن اتخاذ قرار من قِبل مالك أحد المتاجر يقضي بتعهده بإعادة النظر باسم المتجر وتغييره من هتلر الى اسم آخر.

وقد افتتح "هتلر" لبيع الألبسة في المدينة الواقعة بولاية غوجارات في الشهر الماضي. ويحمل المحل لافتة كُتب عليها بخط عريض "Hitler". ومما أثار المزيد من الاستياء الاستعاضة عن النقطة في الحرف الثاني من اسم مؤسس الرايخ الثالث i بدائرة تضم شعار ألمانيا النازية الصليب المعقوف.

وفي لقاء هاتفي مع إحدى وسائل الإعلام المحلية قال مالك المتجر راجيش شاه إن الجالية اليهودية التي لا يزيد عددها عن 500 شخص أبدت انزعاجها إزاء اختيار اسم هتلر، مشيراً الى انه لم يكن يهدف الى الإساءة الى أحد. ويضيف راجيش شاه بأن اتخاذ القرار النهائي لتغيير اسم المتجر لا يعود إليه وحده إذ  إن له شركاء فيه، لافتاً الى أنهم غير موجودين في المدينة حاليا. وتعهد بأنه سيطرح الأمر عليهم في حال عودتهم المرتقبة خلال يوم أو يومين.

وأكد راجيش شاه أنه لم يكن يعلم من هو أدولف هتلر، وأن تسمية المحل بهذا الاسم جاءت تكريماً لجد أحد شركائه الذي كان قوي الشخصية مثل هتلر. من جانبها أعربت القنصلة الإسرائيلية العامة في مومباي أورنا ساغيف عن استنكارها لإعادة إحياء اسم هتلر، مشيرة في حوار مع "بي بي سي" الى أنها شعرت بالصدمة إزاء "الاسم الجارح للشعور"، وقفاً لموقع صحيفة "القدس".

من جانبهم توجه ناشطون هنود عبر الانترنت الى السلطات الهندية بطلب سحب الترخيص من مالك "هتلر"، فيما ضم أعضاء جمعية "أصدقاء إسرائيل" صوتهم إلى صوت المطالبين بتغيير اسم المتجر، معتبرين أن إطلاق اسم "السفاح محاولة لتكريمه في غوجارت .. مسقط رأس المهاتما غاندي رمز مناهضة العنف".