وفاة جنرال الكرة المصرية الجوهرى في العاصمة الأردنية

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593722/

توفي أسطور كرة القدم المصرية محمود الجوهري المدرب الاسبق لمنتخب مصر ومستشار رئيس الاتحاد الاردني، يوم الاثنين 3 سبتمبر/أيلول في مستشفى في عمان، بعد إصابته بنزيف حاد في المخ.

توفي أسطور كرة القدم المصرية محمود الجوهري المدرب الاسبق لمنتخب مصر ومستشار رئيس الاتحاد الأردني، يوم الاثنين 3 سبتمبر/أيلول في مستشفى في عمان، بعد إصابته بنزيف حاد في المخ.

وتعرض الجوهري لجلطة دماغية يوم الجمعة الماضي أدخلته في غيبوبة قبل أن توافيه المنية يوم الاثنين عن عمر ناهز 74 عاماً، وتجري ترتيبات لإرسال الجثمان الى مصر في طائرة خاصة يوم الثلاثاء المقبل.

ولد محمود الجوهري في القاهرة عام 1938، وتخرج من الكلية الحربية ضابطاً منتصف الخمسينيات وانضم الى صفوف المنتخب المصري الذي قاده الى إحراز لقبه الثاني في بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 1957، وتوج هدافاً للمسابقة برصيد ثلاثة أهداف، ليصبح المدرب الأفريقي الوحيد الذي فاز بكأس الأمم الأفريقية لاعباً ومدربا.

وكان الجوهري لاعباً في النادي الأهلي ومنتخب مصر قبل الاعتزال عام  1965. وبدأ العمل في مجال التدريب بالإشراف على فريق أحد فروع الجيش في دوري القوات المسلحة ومنه الى فريق دون سن 20 سنه في الأهلي. وحال اندلاع حرب عام 1967 بين مصر وإسرائيل دون تفرغ الجوهري للتدريب كونه ضابطاً في الجيش. وانشغل في وظيفته الأساسية حتى انتهاء حرب السادس من أكتوبر/ تشرين الأول عام 1973 ليطلب الجوهري بعدها التقاعد ويتفرغ للملاعب.

ومن أبرز إنجازات الجوهري في مسيرته التدريبية قيادة المنتخب المصري الذي تولى مهمة تدريبه أربع ولايات متقطعة، الى التأهل الى نهائيات بطولة كأس العالم 1990 في إيطاليا ليقطع غياب مصر عن المونديال الذي امتد 56 عاماً، وإحراز لقب بطل كأس الأمم الأفريقية عام 1998.

وإضافة الى تدريب منتخبات مصر وعمان والأردن، تولى الجوهري على صعيد الأندية مهمة تدريب فريقه الأهلي مرتين وحقق معه الفوز بعدد من البطولات المحلية، وتوجها بالفوز ببطولة كأس أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام  1983. ثم تولى تدريب غريمه التقليدي الزمالك، وقاد الفرسان البيض إلى تحقيق فوز تاريخي على الشياطين الحمر بهدف وحيد في مسابقة كأس السوبر الأفريقية عام 1994، وقبل ذلك الى الفوز بلقب بطل مسابقة كأس أفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1993.

كما أشرف الجوهري على تدريب قطبي جدة الاتحاد والأهلي في السعودية، والشارقة والوحدة في الإمارات.

نهاية مسيرة الجوهري في الأردن

بدأ محمود الجوهري العمل مع كرة القدم الأردنية منذ عام 2002، وقاد المنتخب الأول الى نهائيات كأس آسيا التي جرت في الصين عام 2004، ووصل به الى الدور ربع النهائي وخرج بصعوبة أمام اليابان بركلات الترجيح. واستمر الجوهري في العمل منذ عام 2009 الى وفاته مستشارا للاتحاد الأردني للعبة.

جنازة عسكرية للجنرال الجوهري

وقال عزمي مجاهد المتحدث باسم الاتحاد المصري إن هناك ترتيبات جارية بالفعل مع القوات المسلحة المصرية لإقامة جنازة عسكرية لجنرال الكرة المصرية.

وأضاف عزمي في تصريحات تلفزيونية: "بدأنا فعلاً في هذه الترتيبات والإجراءات، لكننا لسنا على علم بعد بموعد وصول الجثمان لإتمام إجراءات الجنازة. سيقيم الاتحاد المصري عزاء للراحل".