من بين الأطلال .. زفاف قناص سوري على ممرضة يحول صوت الرصاص الى ألعاب نارية

متفرقات

من بين الأطلال .. زفاف قناص سوري على ممرضة يحول صوت الرصاص الى ألعاب نارية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593706/

على الرغم من أعمال العنف التي تعصف بسورية لا تزال لدى الشباب السوري القدرة على التعبير عن الحب في ظل أجواء يصعب وصفها بالملائمة، إذ وجدت قصة حب طريقها من بين الأطلال والدمار، لتجمع بين قناص وممرضة توجت بزواجهما، ولتتحول أصوات الرصاص والمدافع الى ما يشبه الألعاب لنارية احتفالاً بزفافهما.

على الرغم من أعمال العنف التي تعصف بسورية لا تزال لدى الشباب السوري القدرة على التعبير عن الحب في ظل أجواء يصعب وصفها بالملائمة، إذ وجدت قصة حب طريقها من بين الأطلال والدمار، لتجمع بين قناص وممرضة توجت بزواجهما، ولتتحول أصوات الرصاص والمدافع الى ما يشبه الألعاب لنارية احتفالاً بزفافهما.

كانت البداية حين وقعت عينا الشاب ابوخالد البالغ من العمر 20 عاماً على الممرضة حنان أثناء مساعدتها في تجهيز نقطة إسعاف، فكان الحب من النظرة لأولى. شاءت الأقدار أن يتعرض الشاب الى إصابة في قدمه وبدأ يتلقى علاجه على يدي حنان، التي كانت تداويه وتنظف جرحه يومياً، الأمر الذي سمح له بالتعرف على "ملاك الرحمة" حنان عن قرب فأحبها أكثر كما يقول.

ويبدو أن حنان وجدت في الشاب بطلها وفتى أحلامها إذ تصفه بالقناص الثوري، وهي تتحدث عنه. وكان لوجوده الى جانبها في تلك الفترة التي فقدت فيها شقيقها أكبر الأثر عليها. وبحسب موقع "الرادار" الذي نقل الخبر فإن حفل الزفاف تم في حي سيف الدولة بمدينة حلب، وحضره مقاتلون من الجيش الحر شاركوا العريسين فرحتهما، آملين بعودة الأمن والاستقرار الى سورية.

أفلام وثائقية