واشنطن تبلغ طهران بأنها لن تؤيد ضربة إسرائيلية محتملة ضد أهداف إيرانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593690/

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الولايات المتحدة وجهت رسالة سرية إلى إيران تفيد بأن واشنطن لن تؤيد قيام إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية ضد أهداف إيرانية. من جهتها ذكرت "نيويورك تايمز" أن أوباما يدرس الإعلان عن "خطوط حمراء" في حال تجاوزها تقوم واشنطن بشن هجوم على ايران.

 

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الولايات المتحدة وجهت من خلال وسطاء أوروبيين رسالة سرية إلى إيران تفيد بأن واشنطن لن تؤيد قيام إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية ضد أهداف إيرانية ولن تنضم لهذا الهجوم.

وأفادت الصحيفة يوم الاثنين 3 سبتمبر/أيلول بأن مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأمريكية أكدوا أن الولايات المتحدة لا تعتزم الانجرار وراء إسرائيل إذا قررت الأخيرة توجيه ضربة عسكرية لإيران، وأنها تتوقع في المقابل ألا تقوم إيران بضرب واستهداف مواقع استراتيجية أمريكية في منطقة الخليج، بما في ذلك حاملات الطائرات الأمريكية المنتشرة في المنطقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الرسالة السرية، مع ما سبقها من تصريحات مسؤولين أمريكيين، وعلى رأسهم رئيس الأركان الأمريكي الجنرال مارتن ديمبسي، من أن الولايات المتحدة غير معنية بالتورط في عملية إسرائيلية ضد أهداف إيرانية، تعكس عمق الخلاف ومدى تدهور العلاقات بين حكومة نتانياهو وإدارة أوباما.

ونقلت الصحيفة عن جهات سياسية إسرائيلية تعقيبها على ذلك بقولها إن إدارة أوباما قررت تحذير متخذي القرارات في إسرائيل من النتائج الهدامة لهجوم إسرائيلي دون تنسيق مع الولايات المتحدة.

أوباما يدرس الإعلان عن "خطوط حمراء" خاصة بالملف الإيراني

من جهة أخرى ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" يوم الاثنين أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يدرس اتخاذ سلسلة من الخطوات العلنية والسرية وذلك بهدف "إنزال إسرائيل من الشجرة"، وإقناع رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو بعدم شن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية.

وذكرت "نيويورك تايمز" أن أوباما يدرس الإعلان عن "خطوط حمراء" في حال تجاوزها تقوم الولايات المتحدة بشن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية. كما يدرس أوباما تجديد عمليات الإحباط السرية ضد المشروع النووي الإيراني.

وادعى الكاتبان المختصان بشؤون الأمن والاستخبارات ديفيد سنجر وأريك شميدت، في "نيويورك تايمز" أن مناقشات تجري في البيت الأبيض بشأن حجم التفاصيل في التحذير العلني من أوباما لإيران.

فيسبوك 12مليون