روسيا تعارض اعتراف مجلس الامن الدولي بفوز مرشح المعارضة ألسان واتارا في الانتخابات الرئاسية الاخيرة بساحل العاج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59363/

ذكرت وكالة "رويترز" ليلة يوم الاربعاء 8 ديسمبر/كانون الاول ان روسيا عارضت اعلان مجلس الامن الدولي عن تأييده لنتائج الانتخابات الرئاسية في ساحل العاج (كوت دي فوار)، التي فاز فيها ألسان واتارا رئيس الوزراء السابق المعارض للسلطة الحالية، حسب معطيات لجنة الانتخابات المركزية في البلاد.

ذكرت وكالة "رويترز" ليلة يوم الاربعاء 8 ديسمبر/كانون الاول ان روسيا عارضت اعلان مجلس الامن الدولي تأييده لنتائج الانتخابات الرئاسية في ساحل العاج (كوت دي فوار)، التي فاز بها ألسان واتارا رئيس الوزراء السابق المعارض للسلطة الحالية، حسب معطيات لجنة الانتخابات المركزية في البلاد.
وصرحت سيوزان رايس مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى هيئة الامم المتحدة بأن 14 دولة من الأعضاء الـ 15 في مجلس الامن الدولي وافقت بعد المحادثات المغلقة التي استمرت أكثر من خمس ساعات على الاعتراف بفوز واتارا في الانتخابات، غير أن مندوب روسيا أعلن معارضة بلاده.
وقد أعربت روسيا عن قلقها من أن الامم المتحدة رفعت من مستوى صلاحياتها وخولت لنفسها اعلان واتارا فائزا في الانتخابات المثيرة للجدل. وأشار مندوب روسيا لدى الامم المتحدة الى انه يجب اجراء مشاورات مع موسكو بهذا الشأن.
الا ان مندوبي واشنطن اعتبروا ان بعثة الامم المتحدة في ساحل العاج تحظى بكافة الصلاحيات اللازمة لتثبيت نتائج الانتخابات الرئاسية، حيث قالت سيوزان رايس ان معاهدة الصلح الموقعة عام 2002 عقب انتهاء الحرب الاهلية في ساحل العاج تمنح لبعثة الامم المتحدة في البلاد صلاحيات كافية لتثبيت نتائج الانتخابات. وأضافت ان "هذه لحظة هامة بالنسبة  لمجلس الامن الدولي. النتائج معروفة والوقائع واضحة، فيجب الاعتراف بها واحترامها بصفتها موقف الأمم المتحدة".
يذكر ان الاوضاع في هذا البلد الافريقي تفاقمت بعد اجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية واعلان نتائجها. وحسب معطيات لجنة الانتخابات المركزية، حصل الرئيس الحالي لوران غباغبو على 45.9% من اصوات الناخبين، بينما صوت 54.1 % من الناخبين لصالح رئيس المعارضة رئيس وزراء البلاد السابق السان واتارا. وقد ألغى المجلس الدستوري فيما بعد نتائج التصويت في سبع محافظات شمال البلاد، ما اسفر عن فوز غباغبو في الانتخابات. وقد رفض واتارا الاعتراف بهذا الوضع واعلن نفسه رئيسا للبلاد وأدى القسم الرئاسي وأجرى  مراسم تنصيب نفسه. وكان منافسه  غباغبو قد قام قبل ذلك بنفس هذا الشيء.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك