وزير الخارجية الاسترالي: الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية عن تسريب المعلومات السرية وسنقدم دعما قنصليا لازما لاسانج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59361/

اكد وزير الخارجية الاسترالي كيفين راد في 8 ديسمبر/كانون الاول ان المسؤولية عن نشر وثائق دبلوماسية سرية على موقع "ويكيليكس" تقع على الولايات المتحدة وليس على مؤسسه جوليان اسانج، مشيرا الى ان وزارته ستقدم لاسانج دعما قنصليا لازما.

اكد وزير الخارجية الاسترالي كيفين راد في 8 ديسمبر/كانون الاول ان المسؤولية عن نشر وثائق دبلوماسية سرية على موقع "ويكيليكس" تقع على الولايات المتحدة وليس على مؤسسه جوليان اسانج.
وقال في حديث لوكالة "رويتر" ان الوضع الناشئ يطرح تساؤلات خطيرة بصدد كيفية ضمان الولايات المتحدة لامن المعلومات.
كما صرح راد في كلمة لقناة Channel – 7 المحلية ان الخارجية الاسترالية ستقدم دعما قنصليا لازما لمواطنها جوليان اسانج الموجود حاليا رهن الاحتجاز في بريطانيا. ويذكر ان القنصل العام الاسترالي في بريطانيا قد التقى اسانج واكد انه سيحصل كأي مواطن لبلاده على دعم في اطار التشريعات المتبعة.
من جانبها لم تستثن واشنطن امكانية توجيه اتهامات لمؤسس "ويكيليكس" اذ قال فيليب كرولي الناطق الرسمي باسم الخارجية الامريكية ان كل المسائل المتعلقة باعتقال اسانج ستحل بين بريطانيا والسويد ولا علاقة للولايات المتحدة بالقضية. واكد مع ذلك ان الولايات المتحدة تواصل التحقيق لمعرفة الضرر الذي الحقه الموقع بمصالح الولايات المتحدة والبلدان الاخرى. واكد ان الجانب الامريكي سيقدم اتهامات لاي شخص قام ، حسب رأي واشطن، بخرق القانون في القضية المعنية. واشار الى ان التحقيق الذي تجريه واشنطن يرمي الى ذلك بالذات.
وفي الوقت ذاته امتنع كرولي عن ذكر قانون او مادة قانونية يمكن ان توجه الاتهامات بموجبها الى اسانج مصرحا انه ليس حقوقيا.

تايم" الامريكية تمنح اسانج لقب "شخصية العام"

فيما ذكرت مواقع الكترونية في الولايات المتحدة الامريكية ان اسبوعية "تايم" تنوي منح لقب "شخصية العام" لجوليان اسانج مؤسس موقع "ويكيليكس" الموجود حاليا رهن الاحتجاز في بريطانيا، ويمنح اللقب لشخص او مجموعة من الاشخاص الاكثر تأثيرا في الاحداث العالمية خلال السنة المعنية.

وسينظر في قضية اسانج في احدى المحاكم البريطانية يوم 14 ديسمبر/كانون الاول.
وقد منح هذا اللقب في العام الماضي لبن برنانكي رئيس الإحتياطي الفدرالي الأمريكي وفي عام 2008 لباراك اوباما وفي عام 2007 لفلاديمير بوتين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك