"الجيش الحر" يسيطر على مطار عسكري في ادلب.. والجيش يواصل ملاحقة المسلحين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593555/

أعلن الجيش السوري الحر سيطرته على عدة مناطق في البوكمال وإدلب واستيلاءه على كميات من الأسلحة، منها موقع لكتيبة الدفاع الجوي في البوكمال عند الحدود مع العراق.

أعلن الجيش السوري الحر سيطرته على عدة مناطق في البوكمال وإدلب واستيلاءه على كميات من الأسلحة، منها موقع لكتيبة الدفاع الجوي في البوكمال عند الحدود مع العراق.

وأفاد الجيش يوم 31 اغسطس/آب انه تم قتل قائد الكتيبة وأسر نحو 50 من جنودها. واضاف الجيش ان كتائب أحرار الشام التابعة للجيش الحر تمكنت من السيطرة على مواقع في مطار أبو الظهور العسكري بمحافظة إدلب. وقالت مصادر الجيش الحر إنه تمت محاصرة المطار والاستيلاء على جانب من أسلحته.

من جانبه قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان 95 شخصا قتلوا في سورية يوم 31 اغسطس/آب معظمهم في حمص ودرعا ودمشق وريفها. فيما شهدت عدة أحياء في مدينة حلب اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والنظامي.

سانا: الجيش يواصل عملياته ضد الارهابيين

من جانبها أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن وحدات من قوات الجيش السوري نفذت عمليات نوعية في قرية رسم العبود بريف حلب قضت خلالها على عدد كبير من الإرهابيين وصادرت ودمرت عشرات السيارات المزودة برشاشات دوشكا وأجهزة اتصالات .كما تمت تصفية إرهابي يدعى محمد عيسى الموسى الملقب بالقطة الذي تزعم إحدى المجموعات المسلحة في حلب.

وقالت الوكالة ان الجيش "اشتبك في منطقتي حمورية وعربين بريف دمشق مع إرهابيين موقعا في صفوفهم خسائر كبيرة".

وفي هذا السياق اعرب المحلل السياسي سليم حربا في حديث لقناة "روسيا اليوم" عن اعتقاده بان الوضع الامني في سورية "يسير من حسن الى أحسن، وخاصة بالعمليات الامنية النوعية التي نفذتها قوات الامن وحفظ النظام في مناطق ريف دمشق تحديدا، وادت الى تقوض الكثير من الخلايا التي كانت نائمة واستفاقت في الزمان والمكان المحددين".

واضاف المحلل قوله انه "يمكن القول الآن ان دمشق وريفها في وضع أقل من ان يقلق، وهي في وضع مطمن، وكذلك الملاحقات الامنية في بعض المحافظات كدرعا وحمص وحماة ودير الزور ايضا بنفس الدرجة من الاطمئنان وعدم القلق". واشار الى ان الجيش يحقق انجازات كبيرة في حلب، حيث تجري "المعركة الرئيسية" حسب تعبيره.